أخر الأخبارالرئيسية

وزير الصناعة يؤكد أهمية استثمار الطاقات لإنتاج أفضل الألبسة القطنية

الوزير جوخدار يدعو لإنتاج كافة أنواع الألبسة القطنية بعيداً عن النمطية

أكّد وزير الصناعة السوري “عبد القادر جوخدار” أهمية استثمار كافة الطاقات الإنتاجية والفنية لإنتاج أفضل وأجود الألبسة القطنية.

سناك سوري _ متابعات

وخلال زيارته لشركة “الشرق” للألبسة الداخلية. اعتبر “جوخدار” أن الاستثمار يكون من خلال تنويع الإنتاج. وإنتاج كافة أنواع الألبسة القطنية بعيداً عن النمطية. والتسويق المدروس واستثمار الميزة التنافسية لمنتجات القطن السورية. كونها من المنتجات المرغوبة في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.

واطّلع “جوخدار” خلال زيارته على كافة أقسام وصالات الإنتاج. حيث أكّد على ضرورة تخفيض نسب الهدر وإجراء الصيانات الدورية والوقائية بشكل منظم. وعدم ترك أي آلة أو خط إنتاجي دون التشغيل بالطاقات المتاحة. بما ينعكس إيجاباً على تكاليف المنتج وبالتالي على ريعية الشركة.

وبحسب الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء. فقد التقى “جوخدار” العمال الإنتاجيين والفنيين. واستمع منهم عن الواقع الفعلي للعمل. مؤكداً أن رؤية وزارة الصناعة تتضمن مضاعفة الإنتاج وتخفيض التكاليف. والاستثمار الأمثل لكافة الطاقات الإنتاجية.

كما تفقد الوزير واقع المستودعات والمخازين. وشدّد على ضرورة تزويد كافة المستودعات بأنظمة الحماية والإنذار المبكر ونظم المراقبة وفق حديثه.

ودون التقليل من أهمية الألبسة القطنية في الحياة اليومية. لكن أولويات المواطن السوري وحاجياته من الإنتاج لا تنطلق منها حكماً. لتكون محطّ اهتمام الوزير بعد 12 عاماً من الحرب التي ألحقت خسائر كارثية بالقطاع الصناعي. فهل سنصدّر ألبستنا القطنية لنتقاضى عائداتها بالدولار؟ أم أنّ الاقتصاد المنهار سينتعش بفعل إنتاج الألبسة القطنية التي يبدو أنها تصدّرت أولويات الوزير اليوم وسط هذه الظروف.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى