الرئيسيةسناك ساخن

وزير الخارجية القطري: ثمة حاجة ماسة لتحسين ظروف معيشة السوريين

“روسيا” و”قطر” و”تركيا” يعلنون عن عملية تشاورية جديدة موازية لمسار “أستانا”

سناك سوري-متابعات

أعلنت كل من “روسيا” و”تركيا” و”قطر”، إطلاق عملية تشاورية جديدة فيما بينهم بشأن التسوية السورية، ووفق وزراء خارجية الدول الثلاث فإن العملية الجديدة ستخص المسائل الإنسانية حصراً، وستكون موازية لمسار “أستانا”.

وخلال مؤتمر صحفي لوزراء الخارجية، الروسي “سيرغي لافروف”، والتركي “مولود تشاويش أوغلو” والقطري “محمد بن عبد الرحمن آل ثاني”، قال الأخير إن «ثمة حاجة ماسة لتحسين ظروف معيشة السوريين ويجب تنسيق الخطوات في هذا السبيل»، مضيفاً أن «أسباب تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية ما زالت قائمة».

اقرأ أيضاً: السعودية: ندعم عودة سوريا إلى الحضن العربي

في حين قال “لافروف”، إن «العقوبات الغربية غير القانونية موجهة ضد الشعب السوري بأكمله وتمنع حل المشاكل الإنسانية»، وأضاف أن «عودة سوريا للجامعة العربية ستصبح ممكنة بعد تحقيق الاستقرار في المنطقة».

أما “أوغلو”، فقال: «أطلقنا مع روسيا وقطر عملية تشاورية جديدة بشأن تسوية النزاع السوري»، ليردّ “لافروف” بأن «العمل بالصيغة الجديدة انطلق قبل نحو عام ونرحب بالدور الذي تسعى قطر إلى أدائه».

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم واحد من تصريحات أطلقتها “الإمارات” و”السعودية” و”الأردن”، عن صعوبة العمل مع “سوريا” جراء قانون قيصر الأميركي، كذلك عن ضرورة عودة “سوريا” إلى الحضن العربي.

اقرأ أيضاً: بعد السعودية والإمارات.. الأردن يريد الوصول لحل يحفظ استقرار سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى