وزير الإعلام: صحفيون من أميركا والدانمارك يغطون الانتخابات السورية

مشهد من الانتخابات الرئاسية صباح اليوم الأربعاء في دير الزور-سناك سوري

وزير الإعلام “عماد سارة”: المطلوب من المراسلين الغربيين نقل الصورة الحقيقية كما ينقلها الإعلام الوطني

سناك سوري-متابعات

قال وزير الإعلام، “عماد سارة”، إن تدفق المواطنين على المراكز الانتخابية، للإدلاء بأصواتهم بالانتخابات الرئاسية في المحافظات، «يؤكد عشق المواطن السوري تراب وطنه كما يؤكد عمق انتمائه والقيم الوطنية المترسخة لديه».

وأضاف وزير الإعلام في تصريح للصحفيين بالمركز الإعلامي في الوزارة، أن «المواطن قال كلمته بفشل محاولات التأثير على إرادته وقناعاته، كمحاولات الترهيب والتضليل والتجويع من خلال الإرهاب أو من خلال الإجراءات الاقتصادية القسرية وما يسمى قانون قيصر المفروضة عليه».

اقرأ أيضاً: كيف افتتح مرشحو الرئاسة يومهم الانتخابي؟

“سارة” قال إن عدد المراسلين الصحفيين الذين طلبوا مواكبة العملية الانتخابية والقدوم إلى “سوريا”، بلغ 125 مراسلاً من عدة دول بينها “أميركا”، و”روسيا”، و”إيران” و”مصر” و”العراق”، و”لبنان” و”الدنمارك”، و”النمسا”، بالإضافة إلى المراسلين الموجودين في “سوريا”، الذين يمثلون وسائل إعلام عربية وغربية، مضيفاً أن «عدد الوكالات الموجودة في سوريا 65 يمثلها، 165 إعلامياً بمجموع كلي يبلغ نحو 290 إعلامياً يقومون بتغطية ومواكبة الانتخابات الرئاسية في سوريا».

وبحسب وزير الإعلام، فإن الوزارة قدّمت للمراسلين جميع الخدمات اللوجستية، لتسهيل عمل الصحفيين العرب والأجانب، وتأمين تسهيل تنقلاتهم، مضيفاً: «المطلوب فقط من هؤلاء المراسلين المهنية والمصداقية ونقل الصورة الحقيقية كما ينقلها الإعلام الوطني».

اقرأ أيضاً: صباح سوريا يبدأ بانتخابات الرئاسة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع