وزير الأوقاف يقدم شكوى رسمية ضد إعلامي سوري.. وجرائم المعلومات تستدعيه

إعلامية سورية تتحدى وزير الأوقاف: نحن الشباب السوري سنقدم مشروعنا النخبوي ولن نسمح لمشروع ديني أن يسيطر في “سوريا”!

سناك سوري-دمشق

قال إعلاميون إن وزير الأوقاف “محمد عبد الستار السيد” قدم شكوى رسمية ضد المخرج في التلفزيون السوري “مهران صالح” على خلفية انتقاد الأخير لقانون الأوقاف الذي أحدث جدلاً واسعاً منذ حوالي الشهرين.

واحتجز فرع مكافحة الجرائم الإلكترونية “صالح” حوالي الساعتين للتحقيق معه، قبل أن يخرج منه على أن يعود في اليوم التالي لاستكمال التحقيق في الأمر.

رئيسة المكتب الصحفي في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون “ريم الموسى” وهي زوجة “صالح” خرجت في بث مباشر عبر صفحتها في الفيسبوك، قالت خلاله إن زوجها لم يقتل أو يهرب آثار، هو فقط انتقد قانون وزارة الأوقاف، متسائلة عن مهمة الإعلام إن لم يقم بدوره «بالإضاءة على نقاط الخلل، كل الناس تلوم الإعلاميين وتقول إنهم لا يرتقون للمستوى المطلوب، فكيف يرتقون… إن كل ما تحدث عن قضية يتعرضون للمسائلة».

“الموسى” خاطبت وزير الأوقاف قائلة: «نحن الشباب السوري الواعي نعدك أن نقدم مشروعنا ولن نسمح لمشروع ديني أن يسيطر على الشعب».

المسؤولة في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون قالت إن “صالح” سيخرج في بث مباشر مساء اليوم ليكشف ملابسات ما جرى معه.

مصدر في وزارة الأوقاف ألمح في حديث مع سناك سوري إلى إن الشكوى المقدمة ضد “صالح” تعود إلى استخدامه ألفاظاً وتعابير فيها إهانات شخصية ضد الوزير.

يذكر أن اليوم 9 كانون الأول يصادف اليوم العالمي لمكافحة الفساد، لكن يبدو أن الأصوات والرأي الآخر الأشياء الوحيدة التي تكافح في بلادنا.

اقرأ أيضاً: سوريون يرفعون “الكرت الأحمر” بوجه قانون وزارة الأوقاف!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع