وزارة العدل تتراجع عن قرار أثار جدلاً في الأوساط الحقوقية

القصر العدلي بريف دمشق _ انترنت

الشعال كان قد وصف نقل القاضي إلى مستشار كترفيع ملازم أول إلى عميد

سناك سوري _ دمشق

أصدرت وزارة العدل السورية اليوم قراراً بندب وإنهاء ندب ونقل وتكليف وإنهاء تكليف عدد من القضاة في محاكم “دمشق” و”ريف دمشق”.

وجاء ضمن القرار إنهاء ندب القاضي “خالد حجازي” كمستشار محكمة الاستئناف المدنية الثالثة في “ريف دمشق” ونقله إلى معاون نيابة عامة فيها وذلك بعد نحو أسبوعين من قرار تعيينه كمستشار.

المحامي “عارف الشعال” كان قد تساءل عبر صفحته على فايسبوك عن كيفية ندب “حجازي” إلى موقع مستشار بطريقة لافتة، حيث نصّ القرار السابق على ندبه 3 مرات بقرار واحد، وذلك عبر نقله من معاون نيابة عامة في “ريف دمشق” إلى معاون قاضي صلح ثم ندبه إلى قاضي صلح وبعدها إلى قاضٍ بدائي ثم إلى مستشار محكمة الاستئناف المدنية الثالثة في “ريف دمشق”.

اقرأ أيضاً: أخذ ورد بين معاون وزير العدل ونقيب المحامين

“الشعال” شبّه حينها تعيين قاضي صلح في موقع مستشار بمحكمة الاستئناف، بترفيع ضابط برتبة ملازم أول إلى رتبة عميد، داعياً للتراجع عن ذلك القرار، ومع إصدار وزارة العدل اليوم قرارها بالتراجع عن ندب “حجازي” وإعادته لموقعه كمعاون نيابة عامة وجّه “الشعال” تحية إلى مجلس القضاء الأعلى ووزير العدل مشيداً بقرارهم إنهاء حالة الندب التي أثارت حفيظة عدد من الأساتذة على حد قوله دون أن يسمّي “حجازي” بالتحديد.

اقرأ أيضاً: وزير العدل: إلغاء مذكرات بحث ومحاسبة عدة قضاة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع