“هنغاريا”.. إنجاز سوري في مجال الروبوت.. تعرفوا على مشاركة سوريا في المسابقة العالمية

الفرق السوررية المشاركة- صفحة هيئة التميز والإبداع

مراسلتنا رافقت البعثة السورية في هنغاريا وعادت لنا بالتقرير التالي

سناك سوري-سناء علي

حصلت الفرق السورية الثلاث المشاركة في البطولة العالمية للروبوتات في مدينة “غيور” الهنغارية، على مراكز متقدمة في المسابقة التي استمرت 3 أيام واختتمت الأحد الفائت.

حيث حصل فريق “RUBICS” من الفئة العليا في المسابقة النظامية على المركز الثامن عالمياً والأول عربياً من أصل 83 فريقاً شارك بهذه الفئة، بينما حصل فريق “SquadRos” على المركز التاسع عالمياً والأول عربياً من أصل 34 فريق عن الفئة العليا للمسابقة المفتوحة، في الوقت الذي حلّ فيه فريق “403 error” عن الفئة المتوسطة للمسابقة النظامية بالمرتبة 37 عالمياً من أصل 96 فريق مشارك في البطولة التي ترعاها شركة ليغو العالمية والتي شارك فيها هذا العام 423 فريق من مختلف الفئات مثّلوا 73 دولة.

“لونا سلامة”، “عبد الرحمن حوراني” إضافة لـ”زين العابدين زريق” من طلاب المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا هم من مثلوا فريق “rubics” وقد كانوا قاب قوسين من تحقيق نتيجة أفضل، خاصة عندما حصلوا على العلامة الكاملة في الجولة الثانية باليوم الأول للمسابقة، قبل أن تشتد المنافسة وتحسم النتيحة لصالح فريق روسي.

“حمزة صدور” مدرب الفريق أبدى رضاه عن النتيجة التي حققها فريقه مع أنه كان من الممكن أن تكون أفضل من ذلك تبعاً للجهد الذي بذلوه في التحضير للمسابقة، مضيفاً في حديثه لـ “سناك سوري” أن النتيجة تعتبر جيدة جداً قياساً بمشاركتهم العام الفائت في نهائيات “تايلند” حيث استفادوا كثيراً من احتكاكهم بتجارب الفرق الأخرى وتعرفوا إلى خوارزميات برمجية وتصميمات ميكانيكية جديدة مكنتهم هذا العام من التحضير الجيد منذ ما قبل موعد المسابقة الوطنية في سوريا، وحتى بعد أن اضطر للسفر إلى الخارج شهر تشرين الأول الماضي بقي على تواصل مع الشبان الثلاثة للتحضير للمسابقة العالمية.

اقرأ أيضاً: سوريا تنال ذهبية العالم بالروبوت

“صدور” الذي تخرج من مركز المتميزين ويستعد حالياً لمتابعة دراسته في “فرنسا” في قسم الميكاترونيكس، تمنى على الشباب السوري المهتم بمجال الروبوتات أن يحاولوا الاستفادة من تجارب الآخرين، والاطلاع على أعمال الدول الأخرى في هذا المجال المتطور جداً، متمنياً كذلك على الأهالي، الأخذ بيد أبنائهم في هذا المجال منذ الصغر.

بينما ضمّ فريق “SquadRos” كلاً من “نشته سروبيان” – “كريم الأسد”- “أبي البكور زيات” من مدرسة “سوا” بقيادة المدربتان “شيراز شوباصي” و”نور دياب”، في حين مثل كل من “غيث تقي الدين”، “محمد تميم”، “عمرو بصبوص” بقيادة المدرب “عدنان صلاحي” فريق error 403.     

المشاركة السورية لم تقتصر فقط على الطلاب والفرق، بل تضمنت أيضاً وجود 5 حكام شاركوا في تحكيم النهائيات وهم د.”مهيب النقري”، د.”شادي بيطار”، د.”نائل داؤود” في الفئة المفتوحة، و د.”ابراهيم شعيب”، د.”مهند مكي” عن الفئة الجامعية، وهي المرة الأولى التي تشارك بها “سوريا” بهذا العدد من الحكام، وقال الدكتور “نائل داؤود” إن المشاركة السورية جيدة قياساً بعدد الفرق المشاركة والجنسيات، مضيفاً أن النتائج في الدورة الماضية أفضل ولكن مع عدد أقل من المنافسين، ولفت أن الفرق السورية شاركت في المسابقات الأكثر صعوبة.

الشباب السوري كان حاضراً أيضاً في مجريات المسابقة ليس فقط عبر الفرق الثلاثة، بل أيضاً عبر قصة الشاب “أديب باطوس” الذي قاده شغفه بالروبوتات إلى ألمانيا لمتابعة دراسته هناك، بعدما أنهى المرحلة الأولى من الدراسة في المركز الوطني للمتميزين، ليتمكن هناك من التعرف إلى “فايبان” الشاب الألماني الذي يقاسمه الشغف ذاته، ليشاركا ضمن فريق واحد ويتمكنا من الفوز بالمركز الأول في البطولة الوطنية في ألمانيا، ويتأهلان للمشاركة في نهائيات “تايلند” التي جرت العام الماضي، لتقوم اللجنة المنظمة هذا العام باختيار قصة صداقتهما للإضاءة عليها، بما يمكن أن يكون وسيلة للجمع بين الشعوب.

اقرأ أيضاً: حتى الروبوت صار لاجىء ..روبوجي مسابقة للاجئين السوريين في “لبنان”

“باطوس” الذي لم يتمكن هذا العام من المشاركة في النهائيات بسبب بلوغه سن ال 20 بما يتجاوز السن المحدد بـ 19 عام من قبل اللجنة المنظمة ، بقي على تواصل مع رفاقه في فريق Rubics ويتناقش معهم حول خوارزميات الحل .. مضيفاً في حديثه لـ “سناك سوري” : كان شرفاً كبيراً لي أن يتم ذكر قصتي في النهائيات العالمية، وأتمنى أن تتاح الفرصة لكل طفل أو شاب لديه شغف بالبرمجة والروبيتك للمشاركة بأولمبياد الروبوت، ما تخلقه من فرص جيدة أمام الشباب .

اقرأ أيضاً: “كريم بشار الأسد ونشته سيروبيان” في المركز الثالث على مستوى العالم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع