أخر الأخبارفن

هل فكرت سلمى المصري بالابتعاد عن التمثيل؟

سلمى المصري: منزل الفصول الأربعة بات رمزاً لمفهوم العائلة المترابطة

قالت الفنانة “سلمى المصري” أنها لم تفكر بأي لحظة الابتعاد عن التمثيل، لاعتقادها أن كل الخيبات أو العوائق. تأتي بمثابة دافع يحفزها لتقديم الأفضل وتمنحها المزيد من القوة.

سناك سوري _ متابعات

وتحدثت “سلمى” بلقاء لها ضمن برنامج “دردشة بودكاست” على قناة “العالم سوريا”. وقالت أنها لا تعير الانتقادات السلبية الموجهة للممثلين والتنمر المنتشر عبر السوشال ميديا أي اهتمام. لاعتقادها بأن الناس مختلفة بردات فعلها وآرائها. وبالنسبة لها هناك أمور أهم كمضمون الدور ومايقدمه الممثل.

ورافق “سلمى” لقب “ياسمينة الشام“، وأكدت أن مصدره هو جمهورها، كما سبق وسماها الفنان “دريد لحام” “حبلاس الشام”. والمعروف بعدة أسماء محلياً منها “حب الآس” أو “الحمبلاس”. لا سيما أن بداياتها كانت معه في عدة أعمال منها فيلم “مقلب بالمكسيك”، ومسرحيتي “شقائق النعمان” و”كاسك ياوطن”.

نوّعت “سلمى” خلال مسيرتها بأعمالها الفنية، واكتسبت جماهيرية كبيرة، وبينت أنها ورغم شهرتها الكبيرة. فإن أحلامها لا تنتهي، وانتهائها يعني نهاية الطموح.

مقالات ذات صلة

وأضافت أن الفنان يحب أن يعمل طالما هو قادر على ذلك. وأشارت أن هناك العديد من الشخصيات تحلم بتقديمها بأعمالها المقبلة، وميلها بالعموم لتصوير الحياة الاجتماعية لشخصيات بارزة وناجحة بمجتمعاتها.

وكانت شخصية “فاتن” ضمن “الفصول الأربعة” من أبرز أدوار “سلمى”، وأعربت عن حنينها لأيام تصويره. وجو الألفة بكواليسه فيما بينهم وكأنهم عائلة حقيقية.

ونوهت لمشاعرها الخاصة اتجاه هذا المسلسل، ورغم مرور سنوات طويلة على عرضه، إلا أن اللهفة لاتزال حتى عند سماع شارته الموسيقية.

كما نوهت لتحول المنزل الذي تم تصويره فيه إلى رمز يجد الناس به مثالاً لمفهوم الأسرة الجميلة المترابطة. التي بات الناس يفتقدونها اليوم نتيجة الظروف الحالية ومصاعب الحياة.

يذكر أن “سلمى” انتهت مؤخراً من تصوير مشاهدها بمسلسل “عقد إلحاق”، وشاركت أيضاً بمسلسل “كانون” المقرر عرضه في موسم رمضان 2024.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى