هل غرق سوريون أمام سواحل ليبيا؟ وماذا قالت عائلاتهم؟

غرق قارب مهاجرين في المتوسط _ انترنت

مصادر سناك سوري توضّح حقيقة غرق سوريين من درعا في المتوسط

سناك سوري _ خاص

تناقلت وسائل إعلام محلية اليوم خبراً حول غرق 17 سوريٍّ في البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية أثناء توجههم نحو “إيطاليا”.

وذكرت المصادر أن قارباً غرق نتيجة الحمولة الزائدة وقد وصل خفر السواحل الليبي بعد 8 دقائق إلى موقع الحادثة، حيث توفي 17 شاباً سورياً وتم إنقاذ 31 شخصاً آخرين بينهم 23 فلسطينياً و4 سوريين ويمنيان وصوماليان.

مشيرة إلى أنه تم القبض على المهرّبين الذين اعترفوا بأنهم تقاضوا مبلغ 5 آلاف يورو عن كل شخص، مع نشر أسماء قالت تلك المواقع أنها لضحايا الحادثة وأن معظمهم من محافظة “درعا”.

اقرأ أيضاً: إحصائيات جديدة لعدد الغرقى السوريين في المتوسط!

بدوره تواصل سناك سوري مع مصادر محلية من “درعا” من العائلات التي ذكرتها المواقع، والتي نفت معرفتها بالأسماء المذكورة، كما لم تعلن أي عائلة ممّن تحمل الكنية ذاتها، وفاة أحد من أبنائها.

من جهة أخرى فإن خبراً نشرته وكالة “دها” التركية منتصف العام 2019 قالت خلاله أن حادثة غرق لمهاجرين وقعت قبالة سواحل “بودروم” التركية حيث وصل خفر السواحل التركي إلى موقع الحادثة بعد 8 دقائق من وقوعها وتم إنقاذ 31 شخصاً بينهم 23 فلسطينياً و4 سوريين ويمنيان وصوماليان والقبض على المهرّبين الذين اعترفوا بأنهم تقاضوا مبلغ 5 آلاف يورو عن كل شخص.

تشابه الخبرين إلى حد التطابق في الأرقام والتفاصيل وغياب مصدر ليبي رسمي يؤكّد الحادثة، إضافة إلى نفي العائلات المذكورة صحة الأسماء المتداولة وعدم نعي أي منها لأحد من أبنائها يشير إلى عدم مصداقية الخبر المتداول.

اقرأ أيضاً: تركي يحاول إنقاذ لاجئة سورية فيغرقان معاً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع