أخر الأخبارفن

هل سيجمع صبايا 6 بين ديمة بياعة ونسرين طافش؟

كبرنا بس لسه صبايا.. عودة مسلسل صبايا

ما أن أعلنت الممثلة “ديمة بياعة” عن بدأ التحضير لموسم جديد من مسلسل “صبايا”، وأن التعاقد قد تم مع الممثلة “جيني اسبر”. والتفاوض جاري مع بقية البطلات، حتى انهالت التعليقات والتكهنات حول العمل ومضمونه الجديد وأبطاله.

سناك سوري – خاص

وبعد نشر اللقاء من خلال برنامج “Et بالعربي”، طالت بعض التعليقات بطلات المسلسل القدامى، وأعمارهن التي تجاوزت مرحلة “الصبايا”. كما تداول بعض المتابعين حوارا إذاعيا لـ “بياعة” عام ٢٠١٩ في برنامج “المختار” سألها فيه المذيع “باسل محرز”عن إمكانية لم شمل بطلات “صبايا” في جزء جديد. وأكدت حينها أنها لن تشارك في أي جزء قادم لأنها لم تعد ضمن “الصبايا” قائلة: “نحنا  هلق بيعملولنا مسلسل مطلقات عانسات، صبايا منتركوا للصبايا خريجين المعهد”. ويعتقد البعض أن هناك فكرة مميزة جعلت “بياعة” تتراجع عن تصريحاتها القديمة.

مسؤولية جديدة تقع على عاتق صناع العمل حالياً، كيف سيلبون تطلعات الجمهور المتابع للمسلسل سابقاً، وهل ستكون أحداثه الجديدة تلبي توقعات المشاهد. خاصة أن المواسم الأخيرة من المسلسل والتي صورت في “بيروت” و”دبي” لم تلقَ نجاح الجزء الأول فهل سيعيد الموسم السادس من صبايا بعد تسعة أعوام ألق الجزء الأول؟.

فما هي الاحتمالات المنتظرة منه، هل سيفاجأ المشاهدون ببطلات جدد بأعمار أصغر، يقدمنّ الفكرة ذاتها، فلربما يكنّ قريبات لهم أو زميلات لهن أو جيرانهن من المناطق التي قدموا منها البطلات السابقات ليجتمعوا في دمشق.

أم أنهن ذاتهن ولكن ضمن خطوط درامية جديدة، يروون خلالها ماحصل معهن خلال الأعوام السابقة، فهل سيسكنّ في منزل واحد كالسابق. أم سيسكنّ في بناية واحدة كما رأينا في مسلسل “ايام الدراسة”، عندما آثر الأصدقاء على السكن بعد استقرارهن بجوار بعضهم.

اقرأ أيضاً: تعرّفوا على أبرز ثنائيات الوسط الفني التي انتهت بالطلاق

وتوقع البعض أن نراهنّ جميعاً، في “دبي” مثلاً بحياة جديدة مختلفة جمعتهم الصدفة من جديد على اعتبار أن تلك المدينة هي موطن الاستقرار الحالي لمعظمهن. ولكن ذلك مستبعد فبطلة العمل اكدت أن التصوير سيبدأ في سوريا مطلع العام الجديد.

بفضول وحب لروح المسلسل القديم يتساءل العديد من المتابعين عن إمكانية عودة “نسرين طافش” إلى “صبايا”  فالناس على اطلاع كامل بالمشكلة الحاصلة بين “طافش” و”بياعة”. وكذلك خلاف “طافش” مع “ديمة الجندي” التي يتوقع حضورها في العمل، وعن مشاركة “مهيار خضور” و”نبال الجزائري” التي قدمت شخصية الجارة “هزار”. هل يمكن للتمثيل ان ينجح بفض ذاك الخلاف الشخصي، فكما يقال أن الممثل الاحترافي لا يُدخل مشاكله وخلافاته إلى مكان التصوير.

ليبقى ما سبق عبارة عن تكهنات تتعلق بعمل أحبّه الناس لفكرته الممتعة والظريفة، وتمكّن من استقطاب أعداد ليست بقليلة من الجمهور.

اقرأ أيضاً: كندة حنا… سميحة في صبايا ومعشوقة عقيد باب الحارة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى