هل تصالحت انجي خوري مع قمر ؟

انجي خوري - قمر - انترنت

خوري: بعد تصفية الحسابات صاروخين رح يفجرو السوشل ميديا

سناك سوري – متابعات

أعلنت الفنانة اللبنانية “قمر” والسورية “انجي خوري” الصلح بينهما بعد فترة من الصراعات التي وصلت إلى تبادل الشتائم والخطف والتعنيف ثم المحاكم والتي انتشرت عبر السوشل ميديا بعد إثارتها لكثير من الجدل والانتقادات.

نشرت الفنانتان صورتهما مع بعضهما عبر حساباتهما على تطبيق “انستغرام” لتأكيد خبر الصلح حيث كتبت “انجي” في تعليق رصده موقع “سناك سوري”:

أنا وقمري أول شي مبروك لصلحتنا والله يبعد ولاد الحرام عنا رح اكتفي لهون هلق وكل شي بوقتو حلو , من الآخر حضرولي حالكن , وبعد تصفية الحسابات صاروخين رح يفجروا السوشل ميديا بنقلة نوعية بامتياز .. لترد بدورها الفنانة “قمر”: بـ”أنوج”.

اقرأ أيضاً: آخر تطورات الخلاف بين آدم .. وإنجي خوري

شهدت علاقة الصداقة التي جمعت الفنانة “قمر” والفنانة “انجي” الكثير من الصراعات حيث اتهمت الأخيرة “قمر” باختطافها وتعرضها للتعنيف والضرب من “قمر” والمغني اللبناني “آدم” حيث ظهرت “انجي” في فيديو مصور تحدثت فيه عن تفاصيل استدراجها وتعنيفها وأظهرت للمتابعين مواقع آثار التعنيف على جسدها حينها.. الأمر الذي دفعها للجوء إلى القضاء.

وتُصرّ “انجي خوري” على محاكمة الفنان “آدم” ضمن إطار الحق العام، وفقاً للدعوى القضائية التي رفعتها ضده على خلفيه اتهامها له باحتجاز حريتها وتعنيفها، التهمة التي نفاها “آدم” مؤكداً أن “خوري” حضرت إليه بكامل إرادتها وحصل سوء تفاهم بينهما أثناء ذلك، بحسب موقع “الفن”.

حتى الآن لم تسقط خوري حقها الشخصي إلا عن ​الفنانة “قمر” أما الدعوى المقامة ضد “آدم” وبحسب المعلومات لا تزال قائمة وربما تنتهي بتنازل منها في حال حصل توافق بين الطرفين.

اقرأ أيضاً: نسرين طافش تسعى للأمومة وترغب بأن تُرزق بتوأم

وسبق ذلك الفيديو عدة مقاطع بث مباشر لكل من” انجي خوري” و”قمر” أظهرتا من خلاله خلافات كثيرة تدور بينهما، كان الفنان آدم جزء من بعض تلك الخلافات، بالإضافة إلى التلاسن والشتائم المتبادلة وتراشق للاتهامات، وتسريب الصور الفاضحة.

يذكر أنه خلال الفترة التي دارت بها الخلافات بين “انجي” و”قمر” وآدم” صدر قرار بترحيل “انجي خوري” عن الأراضي اللبنانية إلى “الإمارات” وترحيلها بعدها بفترة قصيرة من “الإمارات” إلى بلدها “سوريا”.

اقرأ أيضاً: أيمن رضا لم يجد ممثلات بلا تجميل

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع