نواب يريدون تحسين المعيشة.. المواطن لازم يحط رجليه بمي باردة

نائب سابق ناجح للدور الحالي: سنعمل بنفس الحماسة لتخفيف معاناة المواطن

سناك سوري-متابعات

قال النائب السابق، والفائز في الدور التشريعي الثالث لمجلس الشعب، “آلان بكر”، إنهم سيعملون بنفس الحماسة، بل أكثر من الدور التشريعي الثاني، لتخفيف معاناة المواطن، عبر نقل همومه «بشكل حثيث وجدي، ونعمل على إيجاد الحلول للمشكلات التي نطرحها»، (أوووه هلا المواطن صار فيه يحط رجليه وإيديه بمي باردة).

“بكر”، أضاف في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، أنهم يهدفون إلى تصويب عمل بعض المفاصل الحكومية، «التي نرى فيها إهمالاً وفساداً وتقصيراً وزيادة في معاناة المواطنين»، (يعني بالدور الماضي ماكان في إمكانية لهيك هدف؟).

زميله “عارف الطويل”، شدد على ضرورة العمل لتأمين مستلزمات المواطنين، في حين قالت النائبة “عروبة محفوض”، إن من ضمن جملة الأهداف التي يسعون لتحقيقها، التأكيد أن لقمة عيش المواطن “خط أحمر”، بدورها النائبة “نهى محايري”، قالت إن الأولويات تحسين الوضع المعيشي للمواطن، وتطوير القوانين لمواكبة العصر، (قلب المواطن بلش يدق بسرعة ترى).

النائبة “شريفة رزق”، رأت أن مهمتهم ليست فقط الإشارة إلى الخلل، إنما أيضاً إيجاد حلول منطقية لتنفيذها، ضمن الإمكانات المتاحة، وأضافت أن هناك مواطنين يعقدون آمالاً كثيرة على الدور التشريعي الثالث، رغم وجود قسم يعتقد أن المجالس السابقة لم تقدم شيئاً للمواطن، (هداك القسم يعتقد ولا مالمس شي تقدملوا، فرق كبير بين الاعتقاد والتجربة).

اقرأ أيضاً: البرلمان يجتمع مع مراعاة التباعد الاجتماعي.. خبرة طويلة بالتباعد

يذكر أن أكثر من 160 عضواً أدوا القسم الدستوري في الجلسة الافتتاحية أمس الإثنين، على أن يستكمل باقي النواب القسم اليوم الثلاثاء، وذلك من جملة التدابير الاحترازية للوقاية من فايروس كورونا.

ولاقى نواب مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني السابق، انتقادات كبيرة من قبل المواطنين خصوصاً الأشهر القليلة الماضية مع زيادة تعقيد الأوضاع المعيشية، وتحميل الحكومة السبب دون أن يحرك النواب ساكناً لحجب الثقة عنها أو استجوابها.

اقرأ أيضاً: دعوة لحجب الثقة عن الحكومة.. ومظاهرات في 3 مدن سورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع