نقابة المحامين تمنع محامي من الترشح لأنه خالف قرار “حزب البعث” والقضاء يتدخل

لكل مواطن حق الإسهام في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية

سناك سوري – دمشق

حصل أحد المحامين في فرع نقابة المحامين بـ “دمشق” على حقه في الترشح لانتخابات مجلس الفرع التي تم رفضها بتوجيهات من حزب البعث الذي ينتمي إليه بحجة أنه سبق وترشح لانتخابات الفرع في العام 2014 وأن الحزب رشح زملاء غيره لخوض غمار تلك الانتخابات باسمه.

وفي التفاصيل التي اطلع عليها سناك سوري أن المحامي اعترض على قرار رفض ترشيحه أمام محكمة الاستئناف المدنية الثالثة بدمشق، وبناء عليه فسخت المحكمة قرار مجلس الفرع باعتباره مفتقداً للمشروعية، وقررت قبول ترشيحه لخوض الانتخابات.

ويعود سبب فسخ القرار بحسب منشور المحامي “عارف الشعال” لاستيفاء المحامي لشروط الترشيح المنصوص عليها في المادة 96 من قانون المحاماة، وعدم تعليل المجلس لرفض ترشيحه تعليلاً سائغاً، وعدم تبيان الشروط القانونية التي خالفها، وبذلك تكون محكمة الاستئناف قد كرّست المبدأ الدستوري الذي اتكأت عليه في متن قرارها، والمنصوص عليه في المادة 34 من الدستور:«لكل مواطن حق الإسهام في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية».

يذكر أن أغلب النقابات المهنية في “سوريا” ماتزال تتبع لسيطرة البعث وتوجيهاته على الرغم من أنها منتخبة ولها أنظمتها الداخلية وقوانينها الناظمة.

اقرأ أيضاً:ورقة لحزب البعث تُحدث أزمة في الجامعة… ولا أحد يجرؤ على إلغائها رغم مخالفتها لثلاث مواد من الدستور

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع