الرئيسيةحكي شارع

ناشطون: GPS هو السبب بتحسن المواصلات

كيف بدت أزمة النقل بعد الإعلان عن زيادة حصة المازوت للسرافيس

اتفق عدد من المتابعين على أن تركيب أجهزة “Gps” على وسائل النقل، هو السبب في الحد من أزمة النقل التي تعاني منها المحافظات. ولا علاقة لزيادة كمية المازوت بذلك. وذلك خلال التعليقات على استبيان سناك سوري، حول وضع النقل بعد الإعلان عن زيادة حصة المازوت لوسائل النقل العامة.

سناك سوري _ دمشق

عن محافظة “حمص” تحدث “فراس” وقال إن السرافيس باتت تسعى لجلب الراكب، على غير المعتاد، شاكراً مخترعي ذاك الجهاز Gps. (الله يسلمك هي نيابة عنهن).

وأكدت “ريما” أيضاً أن الجهاز هو السبب وليس المازوت كما يشاع، ليوضح “عدنان” أن المشلكة تكمن بالنفوس المريضة التي تحتاج لرقيب حتى تنجز عملها المطلوب منها. متسائلاً أين ضمير الناس. (سؤال صعب نعتذر عن الجواب).

اقرأ أيضاً: مسؤول بمحافظة دمشق: أجهزة الـGPS وفّرت 50% من المحروقات

ومن باب الدعابة المعتادة عند البعض عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قال “أبو محمد” أن التحسن موجود، ولكن بعد الساعة 12 ليلاً عندما يخف الزحام. (نيالك عم تسهر أنا 12 بكون بتالت حلم).

مقالات ذات صلة

ونوه قسم إلى تحسنه كما أشار كل من “نجم” و”محمد”، ليقول “أسامة” أن ما تحسن هو نسبة مبيعات المازوت عند السائقين ليس أكثر.

ما يشير إلى أن “GPS” كان ذو تأثير واضح على حركة المواصلات، (عقولة هاني شاكر أنت السبب). ولم يسهم أي قرار بالتحسين وفق ما ورد بتعليقات البعض من المتابعين.

تجدر الإشارة، إلى المعاناة الكبيرة التي شهدتها غالبية المناطق السورية خلال الفترة السابقة، بسبب قلة حصص المازوت المخصصة لكل آلية. جراء أزمة المحروقات الخانقة التي شهدتها البلاد، والتي انتهت وفق ما ذكر كثير من المسؤولين.

اقرأ أيضاً: سوريا: بدء انفراج أزمة الوقود الخانقة الحالية والعودة إلى الأزمة السابقة

https://youtu.be/7_FQmf9N2Tk

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى