ناشطون لـ فراس معلا : بالتوفيق في الغوص والسباحة بين دهاليز اتحادنا!

رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا-انترنت

وصول فراس معلا إلى رئاسة الاتحاد الرياضي العام يخلف موجة تفاؤل عامة في الأوساط العامة والرياضية بسوريا

سناك سوري-دمشق

«وأشرقت شمس الرياضة السورية، اليوم تاريخي ونقطة تحول للرياضة السورية»، هكذا عبرت إحداهن عن سعادتها بفوز السباح العالمي “فراس معلا” برئاسة الاتحاد الرياضي العام، في ختام الانتخابات التي جرت أمس الإثنين، وتم الإعلان عقب انتهائها عن فوز “معلا” بالتزكية.

تغيير إدارة الاتحاد الرياضي العام، أمر لطالما نادت به شرائح واسعة من السوريين، خصوصاً عقب تدهور الرياضة السورية والهزائم التي منيّ بها منتخبنا الوطني لكرة القدم العام الفائت.
«على أمل أن يتحسن الواقع الرياضي العام في هذه البلاد» يقول “رائد، أما “رستم” وبعد أن قدم مباركته لرئيس الاتحاد الرياضي العام الجديد، قال: «عقبال نودع اللي ببالي بالكم»، ومثل “رستم” كثيرون من النشطاء الذين خلطوا الواقع الرياضي بالواقع الخدمي، وتمنوا مغادرة المسؤولين المقصرين في أداء مهامهم، فالسوريين غالباً ما ينجحون بالاحتيال على قانون الجريمة الإلكترونية واستغلال المواقف ليبثوا من خلالها آرائهم بطريقة طريفة لطالما تميزوا بها.

اقرأ أيضاً: فستان ميسون أبو أسعد حديث السوشيل ميديا “تنمر ومعايدات”

بدوره “بشار” تفائل أن «الرياضة بدم شبابي جديد»، معتبراً أن الرياضة في عهد «جمعة الذي شغل المنصب منذ عام 2010 أي 10 سنوات، لم تتطور قيد أنملة»، بينما قال “رامي”: «ألف مبارك للبطل العالمي، حي على خير العمل».

كذلك صفحة “زميل وجيه: نعم زميل جوزيف” الرياضية الساخرة والناشطة على فيسبوك، شاركت جمهور المباركين والمنتقدين أيضاً، فقالت في منشور لها: «مبروك التسريح لاتحادنا الخلوق وبالتوفيق للزميل فراس امعلا في الغوص والسباحة بين دهاليز اتحادنا».

الكثير من المنشورات المشابهة غزت عالم الفيس بوك منذ إعلان النتيجة ظهر اليوم الإثنين، وكانت بمجملها منتقدة للإدارة القديمة ومتأملة خيراً بالقيادة الجديدة، وما على الأخيرة سوى التنبه جيداً أن هناك جمهور “طويل عريض” ينتظر منها تقدماً ما وإنجازاً جديداً، ويتأهب بلسانه السليط الناقد لأي هفوة أو غلطة.

اقرأ أيضاً: “فراس معلا” يخلف “موفق جمعة” بالتزكية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع