نادي الفتوة يطلق حملة لتوزيع 1000 سلة غذائية خلال رمضان

السلة الغذائية
المواد التي تتكون منها السلل الغذائية في دير الزور

في عامها الرابع حملة “لاتقطع المعروف” مستمرة.. الحضور لاستلام السلة يتم عبر رسالة نصية

سناك سوري – فاروق المضحي

تحت شعار “لا تقطع المعروف” وللعام الرابع على التوالي، أطلق نادي الفتوة الرياضي الاجتماعي في محافظة “دير الزور”، حملة لتوزيع ألف سلة غذائية على الأسر المحتاجة، وذلك بالتعاون مع المجتمع المحلي بالمحافظة.

الحملة بدأت في العام 2017 عقب خروج داعش من المدينة، وهدفها كان أولاً تشجيع الأهالي على العودة إلى منازلهم، حسب ما أكده مدير النادي الدكتور “محمد الفارس” في حديثه مع سناك سوري، موضحاً أن الحملة بدأت في أحياء “الحميدية” و”العمال” و”الجبيلة”، وهي تستهدف اليوم الأسر الأكثر فقراً وحاجة إضافة لذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى السرطان.

اقرأ أيضاً: رمضان “الحسكة”.. “حنا شمعون” أقام وليمة للصائمين والأطباء عاينوا المرضى مجاناً!

يتلقى النادي الدعم المادي من قبل بعض فاعلي الخير الذين يتبرعون له، ويتم استلام التبرعات وفق معايير خاصة بالنادي الاجتماعي بعيداً عن التبرعات الأخرى المتعلقة بدعم الفريق الرياضي، وهما أمران منفصلان حسب تعبير “الفارس”.

متطوعو النادي يعملون على تنظيم توزيع السلل تقول المتطوعة “آية الطعمة”، مضيفة أنهم يرسلون رسائل نصية عبر الهاتف للأسر المستهدفة، للحضور إلى مقر النادي واستلام حصصهم في محاولة للتخفيف من الازدحام بظل فايروس كورونا، موضحة أن كل سلة غذائية تحوي كمية من المواد التموينية، مثل السمنة وزيت وشاي وسكر وأرز ورب البندورة وتمر ومعكرونة.

وتشكل المبادرات المجتمعية، التي تشهدها معظم المحافظات السورية خلال شهر رمضان، نموذجاً للتكافل الاجتماعي بين السوريين وتسهم ولو بشكل بسيط في تخفيف معاناتهم نتيجة ارتفاع الأسعار بشكل عام.

اقرأ أيضاً: سوريون يمولون توزيع 1000 سلة غذائية في رمضان

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع