من هو عماد سارة الذي حافظ على منصبه كوزير للإعلام؟

وزير الإعلام عماد سارة-انترنت

هل يحقق الإعلام الرسمي السوري حلمه بأن “يصير أفضل” خلال عهد “سارة” الجديد؟

سناك سوري-دمشق

كما هو متوقع فقد حافظ الوزير “عماد سارة”، على منصبه كوزير للإعلام في التشكيلة الحكومية الجديدة، التي أعلن عنها اليوم الأحد، وهو الذي يشغل هذا المنصب منذ التعديل الحكومي الجزئي عام 2018.

شغل “سارة” مدير عام الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بين عامي 2016-2017، ومدير عام قناة الإخبارية السورية بين اعوام 2011-2016، وقبل ذلك كان مدير الأخبار في قناة “الدنيا”.

“سارة”، الحاصل على بكالوريس في الصحافة من جامعة “دمشق”، عام 1993، كان أحد الشخصيات الجدلية، وهو الشهير بأنه عاد إلى منصبه كمدير للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، بعد ساعات قليلة على إقالته.

اقرأ أيضاً: إقالة عماد سارة من منصبه

وفي شهر أيار من العام الفائت كشفت الهيئة العامة للإذاعة و التلفزيون عن برنامجٍ جديد على شاشتَي الفضائية السورية و الإخبارية السورية بعنوان “ساعدونا لنصير أحسن” يهدف إلى استطلاع آراء المتابعين بأداء القنوات الرسمية و اقتراحات الشارع لتطويرها.

كما تبنى الوزير “سارة” تغييراً في الهوية البصرية للإعلام الحكومي خصوصا التلفزيون السوري الرسمي.

فهل يتمكن الوزير “سارة” خلال عمله ضمن الحكومة الجديدة من إحداث التغيير الذي ينشده السوريون في إعلام بلادهم؟

اقرأ أيضاً: الإعلام السوري : “ساعدونا لنصير أحسن” .. (برأيكن في أمل يصيرو أحسن )؟ 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع