من التمثيل لتقديم البرامج.. ديمة الجندي التي خسرت لأنها كيوت!

ديمة الجندي - انستغرام

الجندي: مغيبة عن الدراما منذ سنوات.. والمخرجون لايستطيعون رؤيتي إلا بالشخصيات اللطيفة

سناك سوري – خاص

تُكمل اليوم 8 آذار الفنانة “ديمة الجندي” عامها الـ44، والتي دخلت الفن عن طريق فرصة قدمها لها الفنان “أيمن زيدان” في مسلسل “الطويبي”، لتتالى بعدها مشاركاتها في أعمال الدراما السورية.

بدأت حياتها المهنية في شركة للسياحة والسفر، لتنتقل بعدها إلى عالم الفن والدراما والسينما، ثم مقدمة برامج تلفزيونية في برنامجي “وين الغلط”، و”لاتفهمونا غلط”، أولى أعمالها في الدراما كانت من خلال ظهورها في أدوار صغيرة في مسلسل “مرايا” إلى جانب الفنان “ياسر “العظمة”، ومسلسل “الطويبي” عام 1998.

اقرأ أيضاً: يارا صبري في ميلادها الـ50: رغم غيابي لن أترك التمثيل

إلا أن الدور الذي حقق لها الوصول إلى الناس هو مشاركتها في مسلسل “دنيا”، بالإضافة إلى مشاركتها بمسلسل البيئة الشامية “باب الحارة” بأجزائه الأربعة الأولى حيث جسدّت شخصية “زهرة” الفتاة البكماء التي اختفت من المسلسل عقب انسحاب “الجندي” منه.

اعتُبرت “ديمة الجندي” من الفنانات السوريات المقلات بالظهور درامياً وإعلامياً خلال السنوات الماضية، علما أنها كانت قد قالت في لقاء سابق إنها لا تظهر بلقاء إعلامي مجاني، بعد أن شهدت مسيرتها نشاطاً على الصعيد الفني حيث كانت تقدم عدة مسلسلات في عام واحد.

عن ذلك تحدثت “الجندي” خلال لقاء أجراه معها برنامج “المختار” عبر إذاعة “المدينة” المحلية خلال 2021، أن «هناك قلة بالأعمال الدرامية السّورية بشكل عام، والعروض المقدمة ليست مناسبة على الصعيد الفني والمادي»، مضيفةً: «خسرت أدواراً لأني “كيوت”.. وكأنه في حرب على أي ممثل طلع خارج “سوريا”، ومن وقت ما طلعت عرض علي عمل واحد فقط للمخرج “باسل الخطيب” عام 2014».

“الجندي” وصفت خلال اللقاء نفسه بعض المخرجين، والكتاب بأنهم من ذوي العقول المتحجرة لأنهم لا يستطيعون رؤيتها إلا بالشخصيات اللطيفة، والرومانسية رغم تقديمها لنماذج أخرى ما يضطرها لنشر صور قد تكون وقحة لكي تستطيع لفت نظرهم لأماكن أخرى في شخصيتها وشكلها.

عاشت الفنانة “ديمة الجندي” تجربة الزواج وكان عام 2003 بداية لعلاقة أسرية رسمتها مع المخرج “فراس الدهني” أثمرت عن إنجاب ابنتها الوحيدة “تيا” لكن الطلاق حال بينهما لتنتهي العلاقة عام 2013.

الشائعات لاحقت “الجندي” فيما يتعلق بحياتها العائلية والصحية، حيث نفت “الجندي” وزوجها السابق “فراس الدهني” عام 2013 في بيان نشراه عبر موقع “فيسبوك” الأنباء التي ذكرت أن “نسرين طافش” تقف خلف طلاقهما.

اقرأ أيضاً: من بياع ذرة إلى ممثل.. حياة محمد الأحمد تغيرّت بالكامل

إلا أن “الجندي” عادت وأكدت خلال استضافتها في برنامج “أكلناها” عبر قناة “لنا” عام 2020 أنه لايمكن لـ”طافش” أن تكون صديقتها، وإذا جمعهما عمل فني واحد ستضطر “الجندي” حينها إلى الانسحاب، معتبرةً أن الأخيرة من الشخصيات المؤذية في الحياة كونها تسبب بأذى لأشخاص مقربين منها وهما شقيقتها “لانا الجندي”، وصديقتها الفنانة “ديمة بياعة”.

الشائعة الثانية، التي طالت “ديمة الجندي”، هي إصابتها بمرض “سرطان الثدي” حيث أكدت لموقع “سيريانيوز” عام 2016 أنها سليمة 100% ولا تعاني أي أمراض، مبينةً أن الشائعة انتشرت بعد أن تحدثت عن رأيها بهذا المرض لإذاعة “نينار” المحلية، ويبدو أن جزء من كلامها فُهم بطريقة خاطئة لينتشر بعدها على هذا الأساس.

قدمت الفنانة “الجندي” خلال رحلتها مع الفن العديد من أعمال دراما التلفزيون، منها “حمام القيشاني”، “جواد الليل”، “أساطير شعبية”، “فسحة سماوية”، “حكايا وخفايا”، “ساعة الصفر”، “لامزيد من الدموع”، “صبايا”، “اسأل روحك”، “سيرة الحب”، “ظل امرأة”، “بنات العيلة”، “المفتاح”، “أوراق بنفسجية”، “بنات الديرة”.

كما شاركت “الجندي” في مسلسل “هواجس”، “حمام شامي”، “قلم حمرة”، “بنت الشهبندر”، “العراب تحت الحزام”، “قلبي معي”، “أهل الغرام”، “غرابيب سود”، “آخر محل ورد”، “كوما”، “هارون الرشيد”، “اختراق” وغيرها.

من مسلسلات “سلاسل ذهب”، و”حرملك”، و”اختراق”، تعود الفنانة “ديمة الجندي” للظهور إلى جانب الفنان “ياسر العظمة” في مسلسل “السنونو” خلال العام 2021.

أما في السينما، قدمت الفنانة “ديمة الجندي” فيلم “أزهار الصداقة”، عام 2008 وشاركت مؤخراً بفيلم صامت بعنوان “مراية” من تأليف وإخراج شقيقتها الإعلامية “لانا الجندي”.

الفنانة “ديمة الجندي” ولدت في “دمشق” عام 1976 وتابعت دراستها حتى التعليم الجامعي حيث التحقت بـ”كلية التجارة” في “جامعة دمشق” لعام واحد فقط.

اقرأ أيضاً: عمر حجو الذي أسس مسرح الشوك: لم أعرف شكسبير

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع