منها العنبر وجرن الحنطة والرحى.. إرث الجدّات السوريات 

صورة من الشيخ بدر بريف طرطوس ملتقطة عام 2007

بعض تلك الأدوات استخدمت في الحضارات القديمة ونقشت على جدران المعابد والأهرامات

سناك سوري – دارين يوسف

إرث الجدّات السوريات.. ولا نبالغ إن قلنا أنه كان بمثابة كنز لكل منهن.. مجموعة من الأدوات، والمستلزمات التي كانت تساهم بتسهيل الحياة على العائلة قبل عشرات السنين، بخلاف وقتنا الحالي الذي تميز يتطور تلك التقنيات إلى آلات تعمل على الكهرباء أو الوقود.

من تلك الأدوات التي كانت من أهم مكونات جهاز العروس.. خزنات المؤن التي تعادل الثلاجة حالياً لكن دون تبريد، وأدوات الطهي، وصناعة الخبز التي اعتمدت على الفحم والحطب، ومستلزمات طحن الحبوب باستخدام الحجارة الثقيلة، وجاء بديلها ماكينات متخصصة بذلك.

وكلما اكتملت لدى السيدات تلك التوليفة من الأدوات التراثية، وامتلأت خزنتها بالمؤن على اختلافها اعتُبرت آنذاك أرستقراطية عصرها، والأكثر تميزاً بين الجّدات..

اقرأ أيضاً: أكلة السيرك الشعبية.. تراث الكوجر المدفون تحت الأرض

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع