مقتل قائد فصيل سوري مدعوم تركياً في ليبيا

قائد فصيل السلطان مراد أبو حمود العزيزي _ انترنت

قوات حفتر تعلن استهداف العزيزي جنوب طرابلس

سناك سوري _ متابعات

أعلنت قوات المشير “خليفة حفتر” اليوم أنها تمكنت من قتل قائد فصيل “السلطان مراد” المدعوم تركياً، السوري “مراد أبو حمود العزيزي” في ليبيا.

وقالت “شعبة الإعلام الحربي” التابعة لقوات “حفتر” في بيان عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك أن قوات “حفتر” قتلت “العزيزي” على محور “طريق المطار” جنوبي العاصمة الليبية “طرابلس” فيما نعت صفحات مقربة من الفصائل “العزيزي” واعترفت أنه قضى خلال المعارك الليبية.

وعملت السلطات التركية على إرسال مجموعات من الفصائل التي تدعمها في “سوريا” إلى الأراضي الليبية للمشاركة في المعارك إلى جانب قوات ما يسمى “حكومة الوفاق” بقيادة “فائز السرّاج” ضد قوات “حفتر”.

اقرأ أيضاً:تقرير: تركيا تجنّد أطفال سوريين للقتال في ليبيا

وسبق للرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن اعترف بشكل معلن بإرسال مسلحي الفصائل السورية للقتال في “ليبيا”، فيما ذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن أعداد المسلحين الذين تم إرسالهم من “سوريا” إلى “ليبيا” تجاوز 10 آلاف مسلح قتل منهم أكثر من 300 خلال المعارك، مشيراً إلى أن 13 مسلحاً سورياً بينهم طفلان دون الثامنة عشرة، قتلوا خلال الأيام الماضية في المعارك الليبية وجرى نقل جثامين بعضهم إلى الشمال السوري حيث تسيطر قوات العدوان التركي.

اقرأ أيضاً:“أردوغان” يعترف بنقل سوريين إلى “ليبيا”.. “الخارجية”: “واشنطن” فقدت اتزانها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع