معلمون ومعلمات ينتظرون أجورهم.. المسؤول: شايفين المصاري بجيبتي؟

صورة تعبيرية - مدرسة في السبخة الرقة

300 معلم ومعلمة في تربية “دمشق” يشتكون عدم قبض مستحقاتهم المالية رغم توقيعهم أنهم قبضوا

سناك سوري-متابعات

أبدى معلمون ومعلمات امتعاضهم من المعاملة السيئة التي قالوا إنهم تلقوها في دائرة التعليم الأساسي بمديرية تربية “دمشق”، خلال سؤالهم عن مصير مستحقاتهم المالية، عن الدورات المكثفة التي أجروها للطلاب قبل امتحان شهادتي الأساسي والثانوي.

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة البعث المحلية، فإن 300 معلم ومعلمة، اشتكوا عدم قبضهم لمستحقاتهم المالية، رغم توقيعهم أنهم قبضوا عند رئيس دائرة التعليم الأساسي في تربية “دمشق”، وهذا ما أكد حصوله رئيس الدائرة “عبد الله الحسن”، وفق الصحيفة.

اقرأ أيضاً: “دير الزور”.. المعلمون المتقاعدون يتهمون النقابة بتحرير شيكات بلا رصيد!

لكن بعض المعلمات اللواتي راجعتّ الدائرة مؤخراً، أبدينّ استغراباً من الأسلوب الذي عوملنّ به من قبل رئيس الدائرة، ووفق الصحيفة فإن رئيس الدائرة «خاطبهن باستهزاء ومسخرة، حسب تأكيد المدرسات اللواتي أصبحن كالمتسولات في المديرية أثناء سؤال رئيس الدائرة، وهو يردّ بالعامية: شايفين المصاري بجيبتي!!».

مدير التربية “سليمان يونس”، قال إن المنظمة المعنية بصرف المستحقات المالية للمدرسين والمدرسات، لم تقم بتحويل المبالغ حتى الآن، لأسباب مرتبطة بعملها.

وخلصت الصحيفة التي وصفت تعامل بعض موظفي التربية مع المعلمات والمعلمين بالفوقية، إلى نتيجة مفادها أنه يجب على مدراء التربية توجيه الموظفين بالتعامل الجيد والحسن مع المراجعين، سواء كانوا من الكادري التعليمي أو من المواطنين.

اقرأ أيضاً: العيادات الشاملة في حماة.. مستخدم برتبة مدير عام

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع