مصطفى مدني المحترف ببلجيكا: لم يتم استدعائي للمنتخب

مصطفى مدني - الصفحة الرسمية لمصطفى مدني على إنستغرام

مصطفى مدني من ناشئي الاتحاد الحلبي إلى لقب الدوري البلجيكي

سناك سوري – متابعات

قال اللاعب السوري “مصطفى مدني” أنه لم يتم التواصل معه أبداً خلال السنتين الماضيتين من كوادر فنية أو إدارية في المنتخب السوري لكرة السلة.

وأوضح “مدني” المحترف في الدوري البلجيكي لكرة السلة في حديث له مع قناة “سبورتيفاي” على يوتيوب أنه كان قريباً من المشاركة مع منتخب “سوريا” لكرة السلة للناشئين في عام 2013/14 حيث استُدعيَ لبطولة غرب آسيا في “إيران”، ولكن تم الاعتذار عن البطولة حينها لأن مدرب الفريق “جورج زيدان” كان قد توفي قبل البطولة.

ابن نادي “الاتحاد” حقق مع ناشئي “الأهلي” بطولة الدوري السوري للناشئين عام 2013/14، وقال بأنه أحياناً كان يشارك في 3 تمارين في اليوم الواحد مع الأشبال بقيادة المدرب “عمار قصاص” ومدرب الناشئين “محمد إيمان” ومدرب الفئات “ريم صباغ” وكانوا جميعاً يقدمون له الدعم على حد قوله.

المحترف السوري البالغ من العمر 23 عاماً بدأ في “بلجيكا” قبل سنوات مع أحد أندية الدرجة الرابعة لفئة تحت 21 سنة، حين كان في الـ 17 من عمره، لكنه عانى آنذاك من صعوبة في التواصل مع اللاعبين والمدربين بسبب اللغة وكان المدرب يتواصل معه عن طريق الرسم والإشارات بحسب حديثه.

يتميز “مدني” بنسبة تسجيل جيدة في الرميات الثلاثية ويلعب في مركز صناعة الألعاب والجناح، لكنه يفضل أن يكون صانعاً للألعاب لما يمنحه ذلك من حرية أكثر له في اللعب.

اللاعب السوري الذي يحترف في صفوف نادي “BBC GEMBO BORGERHOUT” في الدرجة الثانية من الدوري البلجيكي قال أن معدلات تسجيله مع الفريق قبل فترة انتشار جائحة كورونا تراوحت بين 15 إلى 20 نقطة في المباراة الواحدة، مشيراً إلى أنه حقق سابقاً مع فريقه الحالي قبل عامين بطولة الدوري البلجيكي للشباب.

وأعرب “مدني” في نهاية الحديث عن افتخاره بأنه لاعب سوري يلعب في “بلجيكا”، مشيراً إلى أن فوزه ببطول الدوري البلجيكي للشباب ذكره بالفوز ببطولة الناشئين التي حققها مع نادي “الاتحاد”.

اقرأ أيضاً: المحترف السوري بهولندا بيتر إيليا: أحمد عزام استدعاني للمنتخب 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع