مصادر تنفي استهداف جسر “حلبية وزلبية” خلال ترميمه

مقاتلات التحالف

مصادر تكشف مغادرة عدد من القوات الأميركية خارج البلاد

سناك سوري-خاص

نفت مصادر خاصة لـ”سناك سوري” أن يكون التحالف الدولي بقيادة “واشنطن” قد استهدف جسر “حلبية وزلبية” الرابط بين ضفتي نهر “الفرات” بريف “دير الزور”.

ناشطون مقربون من المعارضة كانوا قد ذكروا أن التحالف استهدف الجسر خلال قيام القوات الحكومية بعملية ترميمه، وذكر موقع “دير الزور 24” أن غارات التحالف استهدفت منشآت نفطية بالقرب من منطقة “الكبر” في مناطق سيطرة الحكومة بريف “دير الزور” الغربي.

في السياق قال ناشطون إعلاميون إن “واشنطن” حشدت قواتها المتواجدة في البلاد بنقاط محدودة تمهيداً لإخراجها، كما أخلت قاعدة “الجلبية” و”هيمو” بشكل كامل، كما غادرت مجموعة “ماك” الأميركية المسؤولة عن تفكيك الألغام وإزالتها الأراضي السورية برفقة عدد من المنظمات الإغاثية الأميركية، المصادر كذلك أكدت مغادرة موظفي الخارجية الأميركية الذين كانوا متواجدون في مناطق سيطرة “قسد” الأراضي السورية بشكل كامل.

الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” كان قد أعلن انسحاب قواته من “سوريا” الأربعاء الفائت، لتطور الأمور ويتم الإعلان عن اتفاق تركي أميركي لملء ما قيل إنه “فراغ السلطة” في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً: “ترامب” لـ”أردوغان”: “سوريا” كلها لك.. “كيكة عيد ميلاد القصة لأن”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع