مرشح حمص وحيد يزبك: تعرضت لمحاولة قتل خلال الانتخابات

بوستر المرشح وحيد يزبك

الصحفي “وحيد يزبك”: هويات من دون أصحابها جالت على المراكز وانتخبت عشرات المرات

سناك سوري-دمشق

قال الصحفي “وحيد يزبك” مرشح الانتخابات البرلمانية عن محافظة “حمص” الذي لم يُحالفه الحظ بالنجاح فيها، إنه تعرض لإطلاق نار وكان على وشك أن يُقتل حين دخل إلى المركز الانتخابي في مدرسة “عبدو التلاوي” بالمدينة، وحاول الاحتجاج على دخول  قائمة بـ3500 هوية لتنتخب دون استخدام الحبر السري، مساء الأحد الفائت، مؤكداً أنهم لم يخافوا حين كانت الحرب في أوجها ليخافوا اليوم من تطبيق القانون.

“يزبك”، الذي أكد أنه قدم شكوى في قسم الشرطة ضد الشخص الذي أطلق عليه النار، وقال إنه يعرف من هو ولصالح أي مُرشح يعمل، وأضاف في بث مباشر عبر صفحته بالفيسبوك، أن ماحدث خلال يوم الانتخاب في “حمص”، هو إعلان وفاة لقانون الانتخابات، متسائلاً: «مامعنى أن تأتي السيارات في حي الزهراء من قبل أحد المرشحين سبع سرافيس مليانين ناس مليانين بطاقات شخصية بيمرو عالمراكز الضهر أول مرة تاني مرة بالساعتين الاخيرتين ويملو كل الصناديق بالاف من الاصوات».

اقرأ أيضاً: مرشح اللاذقية محمد علي البودي ينتقد الانتخابات: القاضي طردني

الصحفي الذي سبق وأعلن انسحابه من من انتخابات مجلس محافظة “حمص” بسبب إصدار حزب “البعث” قوائم مغلقة في المدينة والمحافظة عام 2018، أضاف متساءلاً: «ماذا يعني أن يكون هناك في مدرستين بينهما حيط فقط، ومدرسة فيها 200 صوت والتانية 3600 صوت، شو يعني يطلع لشخص ماحدا بيعرفوا بالمنطقة كلها 900 صوت وأنا 75 صوت».

“يزبك” الذي سبق وأن تعرض للتوقيف بعد اعتراضه على قرار المحافظ عام 2018، تحدث عن إشكال في المركز الانتخابي بمدرسة “مصعب بن عمير”، التي دخل إليها واكتشف وجود بطاقات جداول جاهزة تضم أرقاماً وطنية لهويات، حيث تم إدخالها بالصناديق لصالح بعض المرشحين الذين نجحوا بالانتخابات لاحقاً.

المرشح اعتبر أن الفساد السياسي من 2016 وحتى الآن كما وصفه، سببه تعيين قائمة مغلقة في إشارة منه إلى قائمة البعث، وأضاف: «عيب يا قائمين على الانتخابات تورجونا إنو الدولة خايفة اتركوا الناس تتنافس بشرف».

“يزبك” الذي قال إنه كان العنصر الشبابي الوحيد في القائمة آ، أضاف أن الجهات المعنية تعرف الملفات الأمنية عند بعض المرشحين الفائزين، متهماً إياهم بالخطف وابتزاز الناس وأخذ المال من الفقراء، وختم بثه المباشر قائلاً: «أوقفوا هذه المهزلة يلي ذكرت أسمائهم (الصحفي ذكر الأسماء في البث المباشر أدناه كاملة) يا يقتلوني يايسجنوني».

يذكر أن عدد من المرشحين، توجهوا إلى الفيسبوك وتحدثوا عن انتهاكات كثيرة جرت بحقهم خلال الانتخابات البرلمانية يوم الأحد الفائت والتي صدرت نتيجتها مساء أمس الثلاثاء، ووفق إعلان حزب الشباب للبناء والتغيير فإن رئيسته “بروين إبراهيم” ستعقد عند الـ11 من صباح اليوم الأربعاء مؤتمراً صحفياً للحديث عن الانتهاكات التي حدثت بالانتخابات.

اقرأ أيضاً: بروين إبراهيم: الانتخابات عار وسوريا ليست مزرعة البعث

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع