مدير عام التبغ يرجح: حريق الريجة غير مفتعل والكلمة للتحقيقات

مبنى الريجة في القرداحة وقد انهار بسبب النيران

1500 طن من التبغ.. التقديرات الأولية للخسائر في حريق الريجة

سناك سوري – متابعات

بين “محسن عبيدو” مدير عام المؤسسة العامة للتبغ في “اللاذقية” أنه حسب الترجيحات ومشاهدات الأهالي في المنطقة فإن كرات نارية كانت تضرب مبنى الريجة الذي تعرض للحريق خلال الحرائق التي شهدتها المحافظة مؤخراً، وذلك نتيجة سرعة الرياح وشدتها.

“عبيدو” أشار إلى أن التحقيقات التي تتم حالياً حول الحادثة ستكشف لاحقاً النتيجة وستؤكد الأمر أو تنفيه، موضحاً في حديث خاص لصحيفة تشرين المحلية أن التحقيقات بدأت أمس لكشف ملابسات حريق المبنى بعد أن أرسلت المؤسسة أسماء الأشخاص المسؤولين في المبنى وهم رئيس شعبة الدفاع المدني في ريجة “القرداحة”، ومدير دائرة التخزين و الحارس الأمني في المبنى.

التقديرات الأولية للخسائر تقدر بـ 1500 طن وهي غير نهائية حسب “عبيدو” مبيناً أنه من خلال الجرد تبين تضرر كمية 1320 طناً من التبغ الخام، وأن العمال عادوا للعمل في دائرة تخزين التبغ في “القرداحة” وفي صالة تعبئة التنباك “الفلش” حيث يتم إخراج ماتبقى من التبغ الخام غير المتضرر أو المتضرر جزئياً في المستودع الذي احترق جزء منه، حيث إن هناك خطورة في استخدامه أو التعامل معه.

يذكر أن المؤسسة أصدرت عقب انهيار جزء من مبنى المؤسسة في “القرداحة” بسبب الحرائق قراراً بإعفاء عدد من الموظفين فيها واعتبرته إجراء احترازي وهم مدير المنطقة الساحلية للمؤسسة ورئيس دائرة تخزين القرداحة ورئيس شعبة الحرس والمسؤول الأمني في مبنى الريجة ومدير قسم تبغ الورق و رئيس شعبة الدفاع المدني في القرداحة .

اقرأ أيضاً:القرداحة: النيران تدمر مبنى مؤسسة التبغ (الريجة)

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع