فن

ليلى سمور: إشاعات اعتزالي وليدة الصحافة الصفراء

سمور.. مسلسل مرايا كان حلمي وكنا عائلة واحدة

اعتبرت الفنانة “ليلى سمور”  أن الإشاعات التي تناولت اعتزالها أثناء فترة سفرها، تعود لدور الصحافة الصفراء الهادفة لجمع اللايكات والوصول لتحقيق التريند بين الجمهور.

سناك سوري – متابعات

وأعربت “سمور” خلال لقاء مع البرنامج الاذاعي “حوار vip” عن استغرابها بما سمعته عنها، وبيت أنها كانت في “فرنسا” وعند عودتها واستقرارها في “دبي” ظهرت من خلال برنامج “صدى الملاعب” ونفت ماتم تداوله.

وذكرت أيضاَ أنها دخلت عالم التمثيل بالصدفة، فهي لا تحب الأضواء، وأضافت أنها كانت تذهب مع أختها “فيلدا” إلى المسرح ولم تحب تلك الأجواء.

اقرأ أيضاً: هل ظلمهن الفن .. “فيلدا سمور” غُيّبَت.. و”ليلى” هاجَرت

ووصفت “سمور” تجربتها بسلسلة “مرايا” بأنها كانت الأجمل، فهي كانت حلم لها من قبل دخولها المعهد العالي للفنون المسرحية، وتحدثت عن الجو العائلي السائد فيما بينهم كفريق عمل.

مقالات ذات صلة

يذكر أن الأرشيف الدرامي للفنانة “سمور” غني بالأدوار المختلفة التي قدمتها خلال مسيرتها، ومن أعمالها “الغربال”، “باب الحارة”، “أرواح عارية”، “قتل الربيع”، “رقصة الحبارى”، “جريمة في الذاكرة” وغيرها.

اقرأ أيضاً:ليلى سمور: الأسعار في سوريا مثل فرنسا (قلبنا كان حاسس)

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى