الرئيسيةيوميات مواطن

لا باص نقل بدمشق اليوم.. وأوامر السائق: دبروا راسكم

هل واجهتم أي صعوبات بانتظار باصات النقل اليوم في دمشق؟

لأكثر من ساعة بقيتُ مع عشرات الأشخاص بانتظار باص النقل الداخلي “دوار جنوبي”. في موقف المواساة بالعاصمة دمشق دون جدوى تذكر صباح اليوم الثلاثاء.

سناك سوري – مواطنة قيد الانتظار

الانتظار يبدده سؤال المنتظرين ما الخطب؟ منذ متى وأنت تنتظر؟ هل مر أي باص قبل انتظارك؟ لكن لا إجابة تذكر.

الانتظار الطويل حال دون وصول الكثير من الموظفين إلى أماكن عملهم.

أحد زملاء الانتظار بجانبي، يخبرني أنه متواجد منذ نصف ساعة لكن “مافي ولا باص”. ويردف أنه لن يستطيع الوصول إلى عمله بحال لم يأت باص فمن أين له بأجرة التاكسي. يختم: “لاحول ولا قوة إلا بالله”، ثم يمضي بحال سبيله جيئة وذهاباً بانتظار الفرج.

مقالات ذات صلة

المشهد ذاته تكرر تحت جسر الرئيس لكن حالف الحظ المواطنين قدوم باص واحد. حشروا أنفسهم داخله على أمل الوصول.

فيما قال سائق الباص بالصوت العالي «دبروا حالكم ما في باصات اليوم» دون أن يذكر سبب ذلك.

عامل المفاجأة في هذه البلاد سيبقى يفاجئنا. للأسف تغيب المفاجآت الجميلة عن حياتنا، لصالح مفاجآت مثل، أزمة بنزين خانقة. رفع سعر ربطة الخبز…الخ.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى