أخر الأخبارسناك ساخن

لافروف: نرفض استخدام الأراضي السورية لمهاجمة إسرائيل

وزير خارجية الاحتلال ينفي وجود مفاوضات سلام مع دمشق

سناك سوري _ متابعات

وصف وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” أمن كيان الاحتلال الإسرائيلي بأنه أهم الأولويات الروسية في القضية السورية وغيرها من النزاعات.

وأضاف “لافروف” خلال مؤتمر صحفي جمعه اليوم مع وزير خارجية حكومة الاحتلال “يائير لابيد” أن “روسيا” لا تريد استخدام الأراضي السورية لمهاجمة كيان الاحتلال أو أي بلد آخر.

وفي تعليقه على الغارات الإسرائيلية التي تستهدف الأراضي السورية قال “لافروف” أن “موسكو” تعارض تحويل “سوريا” إلى حلبة صراع بين دول أخرى، مجدداً موقف بلاده الرافض للوجود العسكري الأمريكي في “سوريا” مشيراً إلى استغلال أمريكي للموارد الطبيعية والزراعية والمائية والبتروكيماويات التي تعود بملكيتها للشعب السوري إضافة إلى تأجيج أمريكي لما سمّاه “لافروف” بالنزعات الانفصالية.

الوزير الروسي لفت إلى أنه ناقش مع “لابيد” مسألة التواجد الإيراني في “سوريا” مشيراً إلى أن “إيران” عضو في مسار “أستانا” الذي يسعى لتطبيق قرار مجلس الأمن 2254، مضيفاً من جهة أخرى أن “تركيا” لم تستكمل التزاماتها بشأن اتفاق “موسكو” حول “إدلب” والذي ينص على فصل “المعارضة المعتدلة” عن التنظيمات “الإرهابية” بحسب حديثه.

بدوره قال “لابيد” أن كيان الاحتلال لا يفكر في إعادة “الجولان” المحتل إلى “سوريا” مضيفاً أنه لا يوجد مفاوضات مع “دمشق” حالياً لعقد اتفاق “سلام” وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية.

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تكرر باستمرار اعتداءاتها على الأراضي السورية متذرعة باستهداف قوات إيرانية فيما تؤكد الحكومة السورية أن الوجود الإيراني يقتصر على مستشارين عسكريين وأن الضربات الإسرائيلية تستهدف مواقع للجيش السوري.

اقرأ أيضاً:شعبان: التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي يستحيل أن يحدث

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى