لاعب يضرب حكماً في الدوري السوري ويتابع لضرب آخرين قبل إيقافه

بعض اللاعبين يظنون أنهم يلعبون ملاكمة وليس كرة قدم ويسجلون نقاط باللكمات بدل الكرة

سناك سوري – غرام زينو

قام أحد لاعبي نادي النبك اليوم ضمن دوري الدرجة الأولى للرجال خلال مباراته مع نادي المعضمية بضرب حكم الساحة بعد إشهاره البطاقة الصفراء بوجهه (فـ عصّب اللاعب وضربوا بوكس للحكم).
اللاعب لم يتوقف عند ضرب الحكم بل تابع مشواره في ضرب آخرين، حيث ضرب أحد الأشخاص الذين دخلوا إلى الملعب كما يوضح الفيديو ويعتقد أنه أحد الإداريين، قبل أن يتم إيقافه من قبل زملاءه، إلا أن رقعة المواجهة اتسعت وتحولت المباراة إلى هرج ومرج، بينما قرر الحكم إنهائها نظراً لتعرضه للضرب وكانت النتيجة حينها تشير لتقدم نادي المعضمية بهدفين مقابل لاشيء.

وهذه الظاهرة ليست غريبة ولا جديدة في عالم كرة القدم السورية بل عندما يمضي أسبوع بلا ضرب أو اعتداء على الحكم يستغرب الجمهور. (صار لازم نحسب نقاط وآخر الموسم يلي بيتصدر من الحكّام بياخد جائزة)

من هذه المصارعات مع الحكام نستذكر لقاء كأس الجمهورية بين الفتوة والنواعير في 2019 عندما اعتدى لاعب الفتوة على الحكم وضربه ضرباً شديداً وذلك لاحتسابه ركلة جزاء للنواعير في الدقائق الأخيرة.

نتابع مع احتجاجات ضربة الجزاء (بما أنو الجزاء حرام عنا) لنصل لمباراة تشرين وجبلة في الدرجة الممتازة لهذا الموسم حيث أشار الحكم المساعد عقبة الحويج لضربة جزاء لتشرين مما أغضب الجماهير والإدارة واللاعبين ودفع أحد كوادر الإدارة في جبلة لضرب الحكم عقبة، احتسبت الضربة ولكن لم تلقَّ النجاح وقام الحارس بصدّها. (يعني حوينتها هالعلقة يلي ضلت 20 دقيقة).

اقرأ أيضاً: بعد تعرضه للضرب .. الحكم ينهي مباراة جبلة وحرجلة

بعدها بأسبوع التقى جبلة مع الحرجلة في دمشق ضمن الدوري الممتاز أيضاً وتعرض الحكم محمد عبد الله للضرب من مشجع غير منتمي (مشان مانظلم حدا) بعد تسجيل جبلة لهدف مباشرةً، مما دفع الحكم لإنهاء اللقاء قبل الوقت الرسمي ب17 دقيقة.
كما شهدت مباراة نادي “اليقظة” و “قارة” ضمن منافسات الدوري السوري للدرجة الأولى لكرة القدم اعتداءً على الحكم “شادي الشحف” من قبل لاعب “قارة” (يمكن بالدرجة الأولى بفكروا ما حدا بشوفهم إذا ضربوا حكم قال يعني العين مسلطة عالدرجة الممتازة والممتازة بين قوسين كمان).
لتتكرر اليوم في دوري الدرجة الأولى، بانتظار حل جذري لحماية الحكام السوريين من هذه الإهانات وضمان سلامتهم، ومن الآن لوقتها نأمل ألا ننتظر الضحية الجديدة الأسبوع المقبل.

اقرأ أيضاً:سوريا… الاعتداء على حكم في الدوري المحلي وإيقاف المباراة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع