الرئيسيةمعلومات ومنوعات

كيف نخفف من التغيّرات المزاجية خلال الدورة الشهرية؟

مقال مفيد للرجال والنساء.. ساعد زوجتك ونفسك بتخفيف التغيّرات المزاجية

تتكون الدورة الشهرية من ثلاث مراحل: المرحلة الجرابية، ومرحلة التبويض، والمرحلة الأصفرية. ولكل مرحلة خصوصيتها.

سناك سوري-استشارات طبية

فخلال المرحلة الجرابية ، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون ، وتتساقط الطبقات العليا من البطانة السميكة للرحم. وخلال مرحلة التبويض ، ترتفع مستويات هرمون الاستروجين ويطلق المبيض بويضة. وخلال المرحلة الأصفرية ، ترتفع مستويات البروجسترون ، ويستعد الرحم للتخصيب المحتمل، وفي حالة عدم حدوث حمل، تنخفض مستويات البروجسترون. ويمكن أن يساهم هذا التغيير الهرموني في ظهور أعراض ما قبل الحيض الشائعة.

تتقلب مستويات الهرمون طوال الدورة الشهرية ، مع ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين في النصف الأول وتبلغ ذروتها حول الإباضة. ومستويات البروجسترون ترتفع في النصف الثاني.

التغيرات المزاجية

كيف ممكن نتحكم بالتغيرات المزاجية خلال الدورة الشهرية؟ أو نقلل منها لأن صعب كتير نتحكم فيها.. (بتتحكم فينا وبأبونا، ملعونة يا هرمونات).

مقالات ذات صلة

هناك عدة طرق للتحكم في التغيرات المزاجية أثناء الطمث. تتمثل إحدى الطرق في الحفاظ على الخيارات الصحية ونمط الحياة الصحي. مثل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي متوازن والحصول على قسط كافٍ من النوم.

يمكن أن يؤدي الإجهاد المتراكم إلى تفاقم تقلبات المزاج، لذلك من المهم استخدام تقنيات تقليل التوتر مثل تمارين التنفس العميق. أو التأمل أو اليوجا لتهدئة العقل والجسم.

يمكن أن يساعد تتبع الأعراض في تأكيد أن التقلبات المزاجية مرتبطة بدورة الطمث، والتي يمكن أن تساعد في إبقاء الأمور في نصابها الصحيح وتوفر الطمأنينة.

قد تساعد مكملات الكالسيوم في تخفيف الشعور بالحزن والتهيج والقلق المرتبطة بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

يمكن أن يساعد أيضًا تناول الأطعمة التي تعد مصادر جيدة للكالسيوم ، مثل منتجات الألبان والخضروات الورقية والأطعمة المدعمة. (دايما المصدر الغذائي الطبيعي أفضل بكتير من الأدوية والمكملات).

ثم يمكن تناول ما لا يقل عن أربع حصص من الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب وعصير البرتقال المدعم والزبادي. التي تساعد أيضاً، (بدنا بطاقة ذكية خاصة بالدورة الشهرية).

العلاج بالروائح باستخدام الزيوت الأساسية مثل البابونج ، والميرمية ، وإبرة الراعي ، والخزامى ، وزهر البرتقال. والورد يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الدورة الشهرية.

وإضافة إلى ما سبق فإن تناول وجبات صغيرة متكررة على مدار اليوم يساعد في تجنب انخفاض نسبة السكر في الدم. ما يجنبنا أن نصبح سريعو الانفعال (ذكور وإناث).

ويمكن أن تساعد الحمامات الدافئة على الاسترخاء وتخفيف تقلصات الطمث. (يعني مافي مشكلة تحممنّ خلال الدورة الشهرية).

أعد المحتوى الدكتور “غدير برهوم” – موقع سناك سوري
اقرأ أيضاً: بعيداً عن طقوس باب الحارة.. معلومات عن الدورة الشهرية يجب إخبارها لابنتك

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى