كيف تفاعل الشارع الرياضي السوري مع تمرد الأندية الأوروبية

مواقف متباينة من الإعلان عن بطولة السوير الأوروبي

سناك سوري _ دمشق

انشغل العالم الرياضي في الساعات الماضية بخبر إحداث بطولة جديدة أعلنت عنها كبار الأندية الأوروبية بشكل مفاجئ معربة عن رفضها للنظام الحالي لـ”دوري أبطال أوروبا”.

حيث أعلن 12 نادياً أوروبياً إطلاق بطولة “السوبر الأوروبي”، وكان النصيب الأكبر من “إنجلترا” حيث انضم للقرار 6 أندية “مانشستر يونايتد” “مانشستر سيتي” “تشيلسي” “أرسنال” “توتنهام هوتسبير” “ليفربول” و3 أندية من “إيطاليا” “يوفينتوس” “ميلان” “إنتر ميلان” و3 أندية من “إسبانيا” “برشلونة” “ريال مدريد” “أتلتيكو مدريد”، وبانتظار انضمام 8 أندية أخرى ليصل عدد المؤسسين إلى 20 نادي وفق ما ذكرت وسائل إعلام عالمية.

وبعد أن قرر “ريال مدريد” و”تشيلسي” و”مانشستر سيتي” أن يشاركوا بالبطولة الجديدة من المتوقع أن يقوم الاتحاد الأوروبي باستبعادهم من دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم وبدأ الحديث بعدها عن إنشاء اتحاد جديد يسمّى بـ “السوبر الأوروبي” يترأسه “فلورنتينو بيريز” رئيس نادي “ريال مدريد”.

الشارع الرياضي السوري تفاعل مع هذا الحدث واختلفت الآراء بين مؤيد ومعارض ومترقب ومحايد، فيما توقّع البعض أن تُحلّ “الفيفا” ويأتي محلها الاتحاد الجديد برئاسة “بيريز”.

اعتبر الصحفي “مجد جبيلي” أن بطولة “دوري أبطال أوروبا” أسسها “ريال مدريد” وسيطر عليها وقتلها، ووصف “بيريز” بـ “قائد الانقلاب الأكبر بتاريخ كرة القدم” وأن جميع “المدريديستا” كانوا ينظرون لـ “بيريز” كشخص طموح جداً وهدفه أن يتفوق على الرئيس التاريخي للنادي الملكي “سانتياغو بيرنابيو” ولكن لم يكن أحد يتوقع أن يصل طموحه للسيطرة على كرة القدم العالمية كـ لعبة ويقوم بانقلاب حقيقي على الفيفا والاتحاد الأوروبي بقوة.

وعبّر “جبيلي” في منشور له على فايسبوك، عن فكرة السوبر الأوروبي قائلاً: «فكرة السوبر الأوروبي أكبر بكتير من أنو هيي بطولة منفصلة عن اليويفا، نحنا عم نحكي عن نظام عالمي جديد بكرة القدم قائده “فلورنتينو بيريز” بس مارح يتوقف بأوروبا و قريبا جدا رح تلحقو باقي القارات حتى يتم دفن الفيفا و الاتحادات القارية و المحلية بشكل نهائي خلال العشر سنوات القادمة»

ومن جهته الصحفي “سومر العلي” كتب على فايسبوك أن كرة القدم بها شق إنساني وعاطفي وشق تجاري، وأضاف أن أكبر الأندية بالعالم يتمردون طمعاً بإيرادات أعلى وكل شخص له وجهة نظره، وبيّن أن من يقول بأن اللعبة للبسطاء هو مخطئ فالبسطاء يشاهدون عن بعد أما الأندية فهي داخل اللعبة التجارية وأعطى مثالاً عن الواردات الخيالية للأندية الإنجليزية رغم أنها ليست جميعها بذات التاريخ والعراقة والقوة.

اقرأ أيضاً: سان لورينزو الأرجنتيني يتعاقد مع السوري خليل إلياس 

أما المدرب والمحلل الرياضي “غيفارا الخطيب” قال عبر صفحته على فايسبوك بأن ما يجري هو عبارة عن انقلاب رؤوس الأموال على الاتحاد الأوروبي، وأن الأندية التي قادت الانقلاب تختصر كرة القدم بها تماماً وتريد الحصول على كافة المكاسب المادية الممكنة بدلاً من الاكتفاء بالحصص التي يحددها الاتحاد الأوروبي.

وأوضح “الخطيب” بأن الساعات القادمة ستكون مصيرية بتاريخ اللعبة ومن الممكن أن نشاهد اتحاد أوروبي مصغر بقيادة رؤوس أموال تتحدى كل أوروبا مجتمعة في حال استمر الوضع على حاله.

وقال الصحفي “مازن الريس” على صفحته على فايسبوك بأن الاتحاد الأوروبي مع الاتحادات في “إسبانيا” و”إيطاليا” و”إنجلترا” اتخذت قراراً وصفه بالتاريخي بمعاقبة كل الفرق التي ستشارك بـ “السوبر الأوروبي”، وقال بأن ما حدث هو محاولة “تمرد” بعض الأندية الكبرى بتشكيل بطولة خاصة بهم توازي دوري الأبطال، وبيّن أنه من المتوقع أن يُمنع لاعبو الأندية هذه من تمثيل منتخباتهم الوطنية

تعليقات ساخرة أطلقتها صفحات رياضية محلية حول مشاركة فرقٍ سورية في دوري “السوبر الأوروبي”، فيما تفاوتت آراء السوريين من جماهير الأندية الأوروبية حول موقفهم من ثورة الأندية على الاتحاد الدولي “الفيفا” ومن إمكانية إنشاء تلك البطولة التي لم يحسم مصيرها بعد.

اقرأ أيضا: قبل لقاء الوحدة السوري .. انسحاب النصر من كأس الاتحاد الآسيوي 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع