كم بيضة بيشتري الراتب.. ناس ولا بيضة وناس 4500 بيضة!

سيدة تحمل صحن بيض-سناك سوري

كيف أجاب سوريون على سؤال كم بيضة بيشتري راتبك؟

سناك سوري – دمشق

في إجابته على سؤال استبيان سناك سوري، حول كم بيضة يشتري راتبك في حال كان سعر صحن البيض وفيه 30 بيضة 6000 ليرة في أسواق “حمص” ، قال “حسان”، إن راتبه يشتري 215 بيضة لكن العدد قليل جداً أمام «بيض المسؤولين على المواطنين»، حسب تعبيره، في إشارة منه لوعودهم التي غالباً لا تكون محققة.

إجابات المواطنين على السؤال جاءت متفاوتة، وتتراوح بين ولا بيضة وبين 4500 بيضة وهو أعلى رقم سجله مواطن أسمى نفسه على فيسبوك باسم “ابن حلب” والأكيد أنه ليس موظفاً حكومياً وراتبه الشهري خمسون ألف ليرة سورية مثلاً، أما “جرجس” فأجاب “ولابيضة” في إشارة منه بأنه غير موظف أصلاً، في حين يمكن لـ “محمد” شراء 574 بيضة ويبقى له مبلغاً قدره مئتي ليرة.

اقرأ أيضاً: توقعات بوصول سعر البيضة لـ200 ليرة والفروج لـ3300 ليرة

رواتب السوريين المثقلة بالقروض لن تمكنهم من شراء كامل حاجتهم من البيض أيضاً ومنهم “داليا” التي ذكرت أن راتبها يشتري بدون قرض 200 بيضة مع القرض 130، وعقبت قائلة: «ليس بالبيض وحده يعيش البني آدم وبنت حوا عفكرة»، ومثلها “فادي” الذي كتب أنه لولا القرض لتمكن من شراء 300 بيضة لكن بسبب وجود القرض لن يتمكن من شراء سوى 240 بيضة.

طموح آخر برز لدى الإعلامية “لينا ديوب” التي أجابت على السؤال بأن راتبها يشتري ٣٠٥ بيضات، بيضة تنطح بيضة، وبالتالي «بيعمل قرص عجة بيدخل بموسوعة غينيس، وهيك بيدخلو بيضاتي بالسجلات العالمية»، بينما أكد “سليمان” أن الشعب السوري يحب البيض وبالتالي فإن السعر لا يهمه.

يذكر أن أسعار البيض في الأسواق السورية شهدت ارتفاعات متتالية كغيرها المواد الغذائية الضرورية لصحة المواطنين، وسجل سعر صحن البيض في فترات سابقة نحو 9000 ليرة، لينخفض اليوم إلى 6000 ليرة في بعض المحافظات مثل “حمص”.

اقرأ أيضاً: البيض والدجاج يسببان جدلاً بين صحفي ومدير!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع