الرئيسيةشباب ومجتمع

كرنفال مرمريتا ينشر الفرح في أرجاء البلدة

ملابس تنكرية وشخصيات تاريخية تجوب شوارع البلدة

قام أهالي بلدة”مرمريتا” في “حمص”، بإحياء النسخة الـ45 من الكرنفال المقام بمناسبة عيد السيدة. ارتدوا فيه أزياء تنكرية وأقنعة، وجالوا خلاله شوارع البلدة احتفالاً.

سناك سوري – متابعات

وأضفى المهرجان أجواء رائعة على البلدة، حيث عمت الملابس الملونة والأزياء التنكرية للمشاركين بالمهرجان. وتم التجوال عن طريق سيارات و جرارات مزينة في الشوارع، وتضمن عدة فقرات تناولت حقب زمنية مختلفة، وشخصيات تاريخية قديمة، إضافة لأشكال الفضائيين والشخصيات الكرتونية، وبعض الأزياء الخاصة بثقافات مختلفة.

تصوير رند شحادة

يعتبر “كرنفال مرمريتا”، طقس سنوي عند أبناء المنطقة يعزز أواصر الترابط بينهم وبين المناطق المحيطة. وإشارة أنه رغم الظروف الصعبة يستطيع الإنسان خلق جو من البهجة والفرح في محيطه، و يشهد تزايداً في أعداد المشاركين به سنوياً.

اقرأ أيضاً: دمشق.. كرنفال اتحاد طلبة سوريا برعاية عدوى كورونا عامة

كانت بدايته عام 1975، و بشكل عفوي حين قامت مجموعة من الشباب المقيمين في البلدة، بارتداء ملابس تنكرية وأقنعة، واتجهوا بعدها نحو نصب السيدة العذراء في قرية “كفرا”، ثم عادوا سالكين نفس المسار مع قيامهم بحركات استعراضية ملفتة بثت السعادة، ليصبح بعده عادة سنوية في هذا اليوم، إلا أنه توقف بين عامي 2011 و2015 بسبب الحرب.

يذكر أن شهر “آيار” الفائت شهد كرنفال “حلم” مشابه له في مدينة “السقيلبية” في “ريف جماه”. ارتدى المشاركون فيه أزياء لثقافات عدة بلدان مختلفة بينها اليونان وفرنسا وكوبا وغيرها.

اقرأ أيضاً: قبائل المايا مع فرنسا واليونان في السقيلبية وسط سوريا
تصوير روني مهنا
تصوير عيسى بيطار

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى