كتب الثانوية بـ13 ألف ليرة وتربية طرطوس تتجاهل مقترح بتدويرها

امتحانات الشهادة الثانوية في حلب لعام 2020

دائرة المناهج: التعليم الثانوي غير إلزامي وعلى الطلاب شراء الكتب على نفقتهم

سناك سوري-متابعات

لا يبدو أن همّ الشهادة الثانوية هذا العام سيتمحور حول النتيجة بعد الامتحان فقط، مع وصول سعر نسخة كتب الثالث الثانوي إلى نحو 13 ألف ليرة سورية، ومثلها سعر نسخ الأول والثاني الثانوي بفارق بسيط، ما يعني أن أسرة لديها ولدان في الثانوي ستتكلف نصف راتب فقط لشراء الكتب، وهذا لم نتحدث بعد عن القرطاسية ومستلزمات المنزل وغيرها، (الواحد لازم يشوف نص الكاسة المليان).

صحيفة تشرين المحلية، توجهت بأسئلة إلى مديرية تربية “طرطوس”، حول غلاء أسعار الكتب والأسباب التي تقف دون إعادة تدويرها، بما يوفر على الطالب والدولة من خلال توفير تكاليف طباعة الكتب الباهظة، وقالت إن مديرية التربية لم تجب بما يخص مقترح إعادة تدوير كتب المرحلة الثانوية في هذه الظروف، ووصفت إجابات التربية بالسطحية جداً والشكلية وكأنها “أجوبة مكتب صحفي”.

اقرأ أيضاً: اللاذقية.. طلاب الزراعة يعيدون تدوير مستلزماتهم الدراسية لمساعدة بعضهم البعض

مديرية التربية، قالت إن توزيع الكتب على طلاب التعليم الأساسي مجاني انسجاماً مع مجانية التعليم ووفق سياسة الحكومة في البلاد، إلا أن الحصار أدى لارتفاع تكاليف إنتاج الكتب الدراسية وكان لابد من تعديل أسعار الكتب، ومع ذلك بقيت ضمن حدود التكلفة، (للعلم حدود التكلفة فوق طاقة المواطن على الدفع).

وبما يخص تغيير المناهج المستمر، قالت دائرة المناهج في “تربية طرطوس”، إنه ضروري «لمواكبة التطورات العلمية وهو من سمات الطبيعة البشرية ويحصل من أجل تحقيق أهداف علمية ووطنية»، وأضافت: «باعتبار التعليم غير إلزامي خلال المرحلة الثانوية فإن الكتب يتم شراؤها من مستودعات مؤسسة الطباعة على نفقة الطالب وبسعر التكلفة وقدره بحدود 13 ألف ليرة لنسخة الثالث الثانوي العلمي»، (دخلكن تشجيع الطالب على الدراسة حتى التخرج من الجامعة أليس هدف وطني؟، ليش هالتناقض يلي بيدفع ثمنو المواطن؟).

يذكر أن مدير المؤسسة العامة للطباعة في وزارة التربية “زهير سليمان”، كان قد قال إن أسعار الكتب المدرسية ارتفع الضعف عن العام الماضي، ليصبح أكثر من 12 ألف ليرة بعد أن كان 7000 ليرة العام الماضي.

اقرأ أيضاً: سوريا.. ارتفاع سعر نسخة الكتب المدرسية لـ 12 ألف ليرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع