قيادي كردي .. احتلال “عفرين” مقدمة للحرب العالمية الثالثة

“كالكان” “عفرين” ستنتصر قريباً، والشعوب الحرة ستنتفض.

سناك سوري – متابعات

أكد “دوران كالكان” عضو اللجنة التنفيذية في “حزب العمال الكردستاني”أن “عفرين” سوف تتحرر قريباً من “الفاشية” التركية، وإن احتلالها مقدمة لحرب عالمية ثالثة، وسوف تكون المرحلة المقبلة مرحلة انتقام لعفرين وأهلها الذين أدوا ما عليهم من المقاومة.

وقال “كالكان” لصحيفة “روناهي” الكردية: قد يكون الهجوم الفاشي وهجوم الإبادة الاستعماري لحكومة “العدالة والتنمية” على “عفرين” بدأ فعلياً في 20 كانون الثاني الماضي، ولكن تناول الهجوم من هذا الجانب فقط سيبقى ناقصاً. فمنذ مائة عام كان نظام الإبادة المتمثل بالجمهورية التركية هو الذي يقود هجمات الإبادة ضد “الكرد”، بصفته عدو الشعب الكردي وعدو الشعوب. وعليه من الأهمية بمكان إدراك واستيعاب خلفيات الهجوم على “عفرين” من الناحية التاريخية والكونية والإقليمية والمرحلية. “روسيا” و”الأمم المتحدة” تدعم هذا الهجوم بشكل علني ومكشوف، كما “أوروبا وأمريكا”  كذلك تدعمانه بأشكال مختلفة.

اقرأ أيضاً آخر البدع التركية: العدوان على “عفرين” ضَرب تجار المخدرات!

ولم تسقط “عفرين” بحسب “كالكان” بسهولة كما روج لذلك، من الناحية العسكرية تم إبداء مقاومة عظيمة، فخلال الشهرين الأولين جرت معارك مواجهة عن قرب. “أردوغان” كان يقول إنه سيسيطر على “عفرين” خلال يومين، ولكنه لم يتمكن من دخولها على مدى شهرين. وعليه كان للدعم العالمي تأثيره، وأخذت “وحدات حماية الشعب والمرأة”، و”قوات سوريا الديمقراطية”، بعين الاعتبار حماية المجتمع من أية أضرار، كما أخذوا أوضاعهم العسكرية بعين الاعتبار، وقرروا مواصلة المعارك بطريقة مختلفة. وعليه وبعد شهرين دخلت المقاومة مرحلة جديدة، ومن المؤكد أنها سوف تنتصر.

وختم “كالكان” حديثه الطويل الذي ذكر فيه علاقة “داعش” بالنظام التركي، وكذلك دور “قوات درع الفرات” التي سيأتيها الدور في القريب العاجل للانتقام، لم ينسى كذلك مقاومة “شعب عفرين”الذين سطروا التاريخ، ولا يجب ألا يفقدوا الأمل أبداً. مذكراً بقول الزعيم “أوجلان”: “الأمل أكثر قيمة من النصر”.

وكان الجيش التركي مدعوماً بقوات “درع الفرات” قد احتل منطقة “عفرين” بحجة القضاء على “داعش” و”وحدات حماية الشعب”، و”قوات سوريا الديمقراطية” لأنها منظمات “إرهابية”، ويحاول الآن توسيع عملياته باتجاه “تل رفعت”، ومنبج” مهدداً بالقضاء على أي وجود كردي في المنطقة.

اقرأ أيضاً نائب تركي: الجيش التركي يمارس عملية تطهير عرقي في عفرين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع