قوى مدنية في السويداء ترفض التصعيد في الجنوب وتدعو للحل السياسي

التجمع شدد على الحوار السياسي، وتحييد المدنيين من المعارك

سناك سوري – متابعات

أكد بيان صادر عن “تجمع القوى الوطنية” في محافظة “السويداء” رفضه التصعيد العسكري الحاصل في الجنوب السوري وتضامنه المطلق مع المدنيين الذين يعانون النزوح والموت، مؤكداً على ضرورة العودة للحلول السياسية التي تنقذ الوطن من التفتيت والفتنة.
وأضاف البيان الذي اطلع عليه سناك سوري: «أنه في ظل التصعيد العسكري، نعلن رفضنا للتصعيد الحاصل هذه الأيام في منطقة السهل والجبل من “جنوب سوريا” .وخصوصاً في “الريف الغربي” من محافظة “السويداء”، ونشعر بالقلق البالغ على منطقتنا بما فيها السهل والجبل أرضاً وشعباً. ونعلن بأننا كنا ولا زلنا مع الحل السياسي. رافضين الحل العسكري والقصف والقتل العشوائي، مع حرصنا على حق الجوار علينا، والسلم الاهلي، ومحاربة الفتنة التي لازمت عملنا ومواقفنا طيلة السنوات السبع الفائتة».

وكانت حركة “رجال الكرامة” التي تُعد أكبر فصيل مسلح في “السويداء” قد أصدرت بياناً قبل أيام أعلنت فيه وقوفها على الحياد الإيجابي فيما يجري بالجنوب السوري.

يذكر أن الموقعين على البيان هم :

– الهيئة الاجتماعية للعمل الوطني.
– تجمع القوى الوطنية في السويداء.
– المنظمة العربية لحقوق الانسان في سوريا.
– تجمع سهل وجبل حوران للشؤؤن الإعلامية.
– أحرار جبل حوران اخوة الجنوب لكل سوريا.
– المبادرة الوطنية في جبل العرب.
– المجلس الأعلى للقبائل والعشائر السورية.
هيئة الشباب الأحرار في السويداء
وهو متاح للتوقيع على مواقع التواصل الاجتماعي لمن يريد.

اقرأ أيضاً : السويداء: رجال الكرامة يعتمدون الحياد الإيجابي في معارك الجنوب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع