قسد تتقدم في آخر معاقل داعش بالحسكة

“قسد” تبعد 3 كم عن الحدود العراقية، وداعش يحاصر في جيوب صغيرة

سناك سوري – متابعات

ضمن المرحلة الثانية لعملية “عاصفة الجزيرة”، احتلت “قوات سوريا الديمقراطية”، آخر معاقل “داعش” في ريف “الحسكة” الجنوبي، بعد أن سيطرت على بلدة “الناصرة”، وتتحضر للوصول إلى الحدود السورية – العراقية لتكمل سيطرتها على المنطقة بشكل كامل.

وكانت “قسد” قد فتحت طريقاً استرتيجياً بين جنوبي الحسكة، وشرقي “دير الزور” بداية الشهر الحالي، لتأمين العمليات العسكرية، وتحاصر “داعش” بفضل تعاونها مع “الحشد الشعبي” العراقي، ومساندة “التحالف الدولي”.

وذكرت المصادر الإعلامية التابعة لـ”قسد”: «أنها سيطرت على بلدة “الدشيشة” جنوب مدينة “الحسكة” بشكل كامل، حيث تعد آخر معاقل “داعش” في المنطقة، ودخلت بلدة “الناصرة” التي تبعد 2 كم شرقي “الدشيشة”، وباتت على بعد مسافة 3 كم من الحدود السورية العراقية».

يتراجع “داعش” بشكل كبير مؤخراً لكن يبقى له جيوب بشكل دائم تشكل مصدر تهديد يبرر وجود التحالف الأميركي في الشمال الشرقي لسوريا، فهل سيبقى “داعش” شماعة الوجود الأميركي أم أنه سيتم القضاء على آخر جيب له عن الحدود السورية العراقية ويزال خطره من أساسه؟.

إقرأ أيضاً قسد تفتح طريقاً لوجستياً بين الحسكة ودير الزور

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع