أخر الأخبارالرئيسيةيوميات مواطن

قرار متوقع .. التجارة الداخلية ترفع سعر ربطة الخبز المدعوم إلى الضعف

الوزارة ترفع سعر المازوت المخصص للأفران نحو 3 أضعاف

أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك اليوم رفع سعر ربطة الخبز المدعوم التي تزن 1100 غرام من 200 إلى 400 ليرة سورية.

سناك سوري _ دمشق

وفي قرار متوقع بعد تزايد الحديث عبر وسائل الإعلام الرسمية عن ارتفاع فاتورة دعم الخبز والأعباء التي يكبّدها لخزينة الدولة. ضاعفت الوزارة سعر الربطة المدعومة فيما بقيت الربطة لغير المدعومين بسعر 3000 ليرة سورية.

كما رفعت الوزارة سعر ليتر المازوت للأفران العامة والخاصة من 700 إلى 2000 ليرة أي نحو 3 أضعاف. في ظل حديث حكومي عن مساعٍ لسد العجز الناجم عن دعم الخبز وما يحمّله للخزينة من أعباء.

أما أعباء المواطن فلا تبدو في خانة الاهتمام فهو بشكل أو بآخر ( بيدبر حالو). بينما صدر اليوم بالتزامن مرسومان بزيادة الرواتب والأجور للعاملين في الدولة والمتقاعدين بنسبة 50%.

وألحقت الوزارة قرارها ببيان جاء فيه : السعر الجديد ليس رفعاً لسعر الربطة بقدر ما هو مساهمة من المواطن في تحمل جزء بسيط من عبء التكلفة لضمان استدامة تدفق وتوفر هذه المادة الأساسية..

فقد ارتفعت تكلفة تأمين الرغيف يومياً إلى معدلات غير مسبوقة، وصلت إلى ما يزيد عن ٧٠٠٠ ليرة سورية للربطة، بفعل جملة من الظروف منها ماهو عالمي، يتعلق بارتفاعات أسعار القمح ومستلزمات صناعة الخبز عالمياً، وتعقيدات طرق التجارة البحرية والبرية، ومنها ماهو محلّي مرتبط بنتائج سنوات الحرب والحصار، و خروج مساحات واسعة من الأراضي المخصصة لزراعة القمح، وكذلك آبار إنتاج النفط ووقوعها تحت الاحتلال الأميركي، إضافة إلى ارتفاع فاتورة إصلاح وترميم المنشآت والمخابز والبنية التحتية الخاصة بإنتاج الخبز التي خربها الإرهاب في مختلف المحافظات.

ويأتي التحريك البسيط لسعر مبيع الخبز ليصل إلى ٤٠٠ ليرة سورية..أي بما يعادل حوالي ٥ بالمائة من التكلفة، من منطلق الحرص الحقيقي على منع حصول نقص واختناقات في تأمين حصول المواطن على المادة، مع الإشارة إلى بقاء تحمل الدولة ممثلة بالحكومة للعبء الأكبر من التكلفة..

إضافة إلى استحقاقات إعادة إصلاح وتأهيل المخابز ومتممات إنتاج الرغيف وتأمينه للمواطن.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى