أخر الأخباريوميات مواطن

قتله الفقر في حمص!

سناك سوري-متابعات

تردي الأوضاع المعيشية والفقر هو مادفع الشاب “ح.ب” على الانتحار في منزله بحي الزهراء في مدينة حمص، بحسب ما قال جيران الشاب الذي يسكن مع أمه بعد وفاة أخيه بانفجار سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر في حي الزهراء بتاريخ 28/12/2015 ومن ثم توفي والده بعد ذلك بفترة قصيرة.

الشاب الذي يبلغ من العمر 30 عاماً يعمل كخياط ومقاتل في أحد التشكيلات الرديفة، وبحسب ما أورد تلفزيون الخبر نقلاً عن أهالي الحي فإن الشاب وأمه يمتلكان سمعة حسنة ولا وجود لأي خلافات في العائلة.

وبحسب التحقيقات التي أجراها قسم شرطة البياضة فإن الانتحار كان بطلقتين في الرأس بعد أن قام الشاب الثلاثيني بتثبيت وضع الإطلاق “رشاً” في البندقية التي استخدمها للانتحار.

ويعاني سكان سوريا من تردي كبير بالأوضاع المعيشية، إلى جانب تأثر الناحية النفسية بفعل الحرب الدائرة منذ سبع سنوات.


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى