قبلات شارع شيكاغو أبرزها.. أحداث شهدها الفن السوري خلال 2020

عودة “سامية الجزائري” و”ياسر العظمة”.. أحداث الساحة الفنية السورية قليلة فهل كانت مؤثرة؟

سناك سوريا – دارين يوسف

لم تشهد الساحة السورية أحداثاً فنية بارزة كثيرة هذا العام، ربما كحال الدراما السورية التي ماتزال تراوح مكانها بعد فترة ازدهار كبيرة شهدتها ما قبل الحرب.

من أبرز الأحداث الفنية هذا العام على الساحة السورية، كان عودة الفنان “ياسر العظمة“، عبر برنامجه في فيسبوك، كذلك إعلانه عن جزء جديد من سلسلة “مرايا” الشهيرة التي من المقرر عرضها خلال العام 2021 القادم.

عودة الفنانة “سامية الجزائري” إلى الشاشة بعد غياب من خلال مسلسل “الكندوش”، كان أحد الأحداث الجميلة التي شهدتها الساحة الفنية السورية أيضاً.

حدث آخر لا يقل أهمية ربما، حمله شهر حزيران الفائت، حين نجح الفنان “زهير رمضان” في انتخابات نقابة الفنانين وفاز برئاستها مرة أخرى متغلباً على منافسه “فادي صبيح”، بعد معركة حامية شهدتها صفحات السوشل ميديا، ومطالبات كثير من الفنانين بتغيير النقيب الذي فاجأ الجميع وبقي محتلاً عرش النقابة لـ5 سنوات أخرى.

على صعيد المسلسلات، استمرت أعمال البيئة الشامية بالتكاثر والاستيلاء على الشاشات، خلال الـ2020، ومن المتوقع استمرارها بذات الوتيرة خلال العام 2021 الذي أعلن عن 10 مسلسلات بيئة شامية ستعرض خلال موسمه الرمضاني.

بالتوازي مع ذلك كان نجم المسلسلات المشتركة يلمع أكثر فأكثر، خصوصاً مع ضآلة المنافسة على الساحة الدرامية، فاستمر “الهيبة” بجزئه الرابع، وتم الإعلان عن جزء خامس وأخير، والاتفاق على إنتاج فيلم سينمائي عنه.

مسلسل “شيكاغو” ربما يستحق لقب الحدث الفني الأبرز هذا العام، مع مشاهده الجريئة جداً قياساً بما اعتاده المشاهد في الدراما السورية، وربما تكون القبلات التي شهدها المسلسل، بداية عهد جديد ومختلف للدراما السورية، التي قد تكسر هذا الحاجز مستقبلاً، فهل مهّد “شارع شيكاغو” لدخول القبلة عالم الدراما السورية، هذا ما سنكتشفه لاحقاً.

اقرأ أيضاً: فنانون خسرتهم الدراما السورية خلال السنوات العشر الماضية

فايروس كورونا سبب هذا العام عائقاً كبيراً للدراما والموسم الرمضاني، وكثير من المسلسلات السورية فشلت في حجز دور لها خلال ذلك الموسم بسبب عدم انتهاء عمليات التصوير، وإعلان الحكومة خلال آذار الفائت توقف تصوير المسلسلات ضمن تدابيرها الاحترازية من انتشار الفايروس، وطال قرار الإيقاف، أفلام “المؤسسة العامة للسينما”، والمسلسلات التي ينتجها القطاعان العام والخاص، لموسم دراما رمضان 2020، الأمر الذي لم تشهده صناعة الدراما السورية، حتى في أشد ظروف الحرب صعوبة.

مع ذلك نجا 14 مسلسلاً بين سوري محلي ومشترك من القرار حيث كانوا قد أنهوا عمليات التصوير قبل القرار، وهم مسلسلات “أولاد آدم”، “سوق الحرير”، “النحات”، “الساحر”، “هوس”، “يوماً ما”، “دارين”، “أحلى أيام”، “ببساطة”، “مقابلة مع السيد آدم”، “الجوكر”، “بروكار”، “حرملك”، “حارس القدس”.

في حين أعلن المنتج اللبناني “صادق الصباح” خروج مسلسلات “الهيبة الرد”، و “من الآخر”، و”أسود فاتح” من منافسات موسم دراما رمضان 2020 نظراً لضيق الوقت وإجراءات الوقاية من الفيروس التي تم اتخاذها في “سوريا” و”لبنان”، لتعرض لاحقاً هذه المسلسلات في أوقات مختلفة من العام نفسه.

ومن أبرز الأحداث الشخصية على الساحة الفنية، كان إعلان الفنانة “أصالة نصري”، خبر انفصالها عن زوجها المخرج “طارق العريان”، لتعلن بعد ذلك سريعاً موعد إطلاق فيديو كليب أغنيتها الجديدة “شامخ”.. ووصفت “نصري” طلاقها بالضربة القوية جداً التي أجبرتها على الخضوع للعلاج النفسي عند طبيب مختص لتخفيف الضغوط التي مرت بها.

اقرأ أيضاً: بكيني وخلافات وشائعات.. فنانون سوريون خطفوا الأضواء في 2020

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع