قبرص تعلن حالة طوارئ بسبب تدفق السوريين من طرطوس

مهاجرين في البحر - انترنت

مراكز الاستقبال تغص بالمهاجرين السوريين وقبرص تناشد أوروبا

سناك سوري – متابعات

دفعت موجة الهجرة الجديدة للسوريين التي تشهدها “قبرص” إلى فرض حالة الطوارئ، مناشدةً “الاتحاد الأوروبي” مساعدتها.

ونقلت قناة “فرانس 24” عن وزير الداخلية القبرصي “نيكوس نوريس”، قوله: إن «”قبرص” شهدت الأسبوع الجاري “موجة يومية من المهاجرين الواصلين” إليها بحراً من ميناء “طرطوس” على الساحل السوري».

وأضاف “نوريس” أنه ونظراً لهذا الوضع والاكتظاظ في مراكز الاستقبال، أُجبرت الحكومة القبرصية على إعداد بيان خطي لـ”المفوضية الأوروبية” طلباً للمساعدة، مبيناً أنه تم رفض نحو 4000 طلب لجوء منذ كانون الثاني الماضي.

من جهتها، أصدرت “المفوضية الأوروبية” بياناً قال أن “قبرص” تدخل حالة طوارئ في ما يتعلق بالهجرة، ولم تعد تملك الإمكانات لاستقبال مزيد من المهاجرين.

اقرأ أيضاً: قبرص.. خفر السواحل يُنقذ حياة طفلة سورية من الموت

كما طالب “الاتحاد الأوروبي” بالمساعدة في إعادة الأشخاص الذين ترفض طلبات لجوئهم في القضايا المرتبطة بدول لا تقيم علاقات ثنائية مع “قبرص” لا سيما “تركيا” التي لا تعترف بالجمهورية القبرصية.

واعترض حرس الحدو القبرصي الأربعاء الماضي، قارباً قبالة ساحل الجزيرة الشرقي كان يقل 97 مهاجراً وفدوا من “سوريا” تلا ذلك اعتراض قارب آخر يوم الجمعة يحمل على متنه 14 شخصا قادمين من “سوريا”، بينهم ثلاثة أطفال، عبروا إلى جمهورية “قبرص” من الشطر الشمالي للجزيرة المقسّمة الخاضع لسيطرة “تركيا”.

يشار إلى أن نسبة طالبي اللجوء في “قبرص” وصل منذ 4 سنوات وحتى الآن إلى 4% من نسبة سكان الدولة، مقارنةً بـ1% في دول أخرى من “الاتحاد الأوروبي”، بحسب وكالة “يوروستات” للإحصاءات.

اقرأ أيضاً: تقرير حقوقي: 6 دول أوروبية مارست التعذيب بحق اللاجئين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع