فطوم حيص بيص.. رحلت دون أن تحقق أمنيتها الأخيرة

نجاح حفيظ - انترنت

غنّى لها دريد لحام… وحضر جنازتها 6 فنانين فقط ……. 3 أعوام على رحيل نجاح حفيظ

سناك سوري – دارين يوسف

قدمت إرثاً فنياً تجاوز الـ100 عمل فني لدراما التلفزيون والسينما، عُرفت بشخصية “فطوم حيص بيص”، وأدوار الأم الحنون، وبعد مشوار فني بدأ في ستينيات القرن الماضي رحلت عن الحياة وحيدة، بجنازة حضرها 6 من زملائها فقط في مثل هذا اليوم من عام 2017.

“نجاح حفيظ” الاسم الفني للممثلة “نجاح السمان” ابنة “حي الصالحية” في “دمشق” التي ولدت في 5 تشرين الثاني عام 1941 ودخلت إلى عالم الفن عام 1966 حيث قدمت العديد من أعمال دراما التلفزيون وأفلام السينما السورية التي تعد من مؤسسيها وانتسبت إلى “نقابة الفنانين السوريين” عام 1967 وهو العام الذي تأسست فيه النقابة.

“نجاح حفيظ” كانت قد كشفت عن أمنيتها الأخيرة، بإعادة تقديم شخصية “فطوم حيص بيص”، ورأت أنها كانت لتقدم الشخصية بشكل أفضل إذ أصبحت أكثر نضجاً وخبرةً، خلال حوار سابق مع مجلة “لها”.

اقرأ أيضاً: أبو عنتر الذي أسس لشخصية القبضاي بالدراما السورية

“فطوم” محبوبة “غوار الطوشي” الذي تنافس مع صديقه “حسني البورظان” للفوز بمحبتها، ضمن قصة حب كوميدية ترجمت إلى مسلسل، وفيلم بعنوان “صح النوم” الذي شكّل انطلاقة حقيقية لـ”حفيظ” في الفن وهو الدور الذي اختاره لها المخرج “خلدون المالح” لتنافس به الفنانة “منى واصف” ويقع الاختيار عليها.

فطوم وحسني البورظان – صح النوم

“غوار”  الذي جسد شخصيته الفنان “دريد لحام” لم تنجح محاولاته لإيقاع “فطوم” بغرامه ولشدة ولهه غنى لها أغنية “فطوم فطوم فطومة خبيني ببيت المونة بكرى بيجي البرد وما لي غيرك كانونة” التي مازالت تردد حتى الآن وأبقت “نجاح حفيظ” مخبأة في قلوب محبيها بالعالم العربي.

من المسلسلات التي شاركت بها “حفيظ” وتجاوزت الـ50 مسلسل، “الحصاد”، “هجرة القلوب إلى القلوب”، “شجرة النارنج”، “قبض الريح”، “قانون الغاب”، “بسمة حزن”، “الزاحفون”، “أهلاً حماتي”، “مزاد علني”، “نهاية رجل شجاع”، “يوميات أبو عنتر”، “أسياد المال”، “أيام الدراسة”، “أبو جانتي”، “الخبز الحرام”، “بنات العيلة”، “فتت لعبت” وآخرها “لقطة بغلطة” عام 2016 وفي سنواتها الأخيرة شاركت بالمسلسل الإذاعي “حكم العدالة”.

أما في السينما فقد شاركت بأفلام منها “عندما تغيب الزوجات”، لعبة الشيطان”، “ثعالب المدينة”، “مقلب حب”، “المخدوعون”، “عروس من دمشق”، “وجه آخر للحب”، “شقة للحب”، “امرأة تسكن وحدها”، “زواج بالإكراه”، “غوار جيمس بوند”، “العندليب”، “أموت وأحبك مرتين”، “زواج على الطريقة المحلية”، “الجوهرة”، وغيرها.

اقرأ أيضاً: أسعد الوراق.. نقطة البدء والنهاية في رحلة هاني الروماني

“نجاح حفيظ” عاتبت المنتجين، والمخرجين، وزملائها في الفن، والنقابة خلال حوار أجرته معها صحيفة “الأنباء” الكويتية، عام 2015، قائلةً: «أنا لا أملك شيئاً أعطيه غير فني، وليس هناك أي نوع من التواصل معي من قبل النقابة، أو المخرجين».

واعتبرت خلال اللقاء نفسه أن “نقابة الفنانين” تجاهلت من أسسوا الدراما السورية على حساب فنانين جدد، بالقول: «كثير من الفنانين لا نراهم على الشاشة، وفنانين لم نسمع عن سيرتهم الفنية إلا بعد وفاتهم، عندما يكرموهم لمدة نصف ساعة على الشاشات، وينتهي الأمر».

أما عن السينما السورية، رأت “حفيظ” أنه «يتوافر لدينا الممثل كعنصر ناجح ولدينا نصوص حاضرة، ويمكن تطويرها، ولكن تكمن مشكلة السينما في أن التكاليف المادية غير حاضرة، وبالتالي لا يوجد إنتاج كما يجب، وهناك عتب على صناع السينما بأن تكون السينما السورية حاضرة، وأن يقدم أكثر من 10 أفلام سنوياً».

اقرأ أيضاً: صباح فخري.. أهله اكتشفوا موهبته عندما كان رضيعاً

تشييع نجاح حفيظ

“نجاح حفيظ” أتقنت أدوار الأم رغم أنها لم تنجب أطفالاً، وخلال الفترة الأخيرة من حياتها عانت من المرض، والوحدة، وإهمال زملائها لها، وفي 6 أيار من عام 2017 رحلت “حفيظ” عن الحياة في مشفى “ابن النفيس” بـ”دمشق” بعد إصابتها بنوبة قلبية عن عمر ناهز الـ76 عاماً.

تسببت جنازة “نجاح حفيظ” التي لم يحضرها سوى 6 فنانين هم “عارف الطويل”، و”تولاي هارون”، و”جمال نصار”، و”مأمون الفرخ”، ونائب “نقيب الفنانين” الموسيقي “هادي بقدونس”، إلى جانب المخرج التلفزيوني “إحسان المعراوي” بجدلٍ بين الجمهور الذي أحبها وتعلّق بأدوارها وأسِفَ على الإهمال الذي تعرّضت لها في نهاية مسيرتها الحافلة.

اقرأ أيضاً: فنانون خسرتهم الدراما السورية خلال السنوات العشر الماضية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع