فرح بسيسو تفقد شقيقها وردة فعلها تفاجئ الجمهور

فرح بسيسو - فيسبوك

فرح بسيسو تبرر سبب انقطاعها عن السوشل ميديا طيلة 4 أشهر

سناك سوري – متابعات

قالت الفنانة “فرح بسيسو”، إن سبب انقطاعها الطويل الذي دام لأربعة أشهر، عن التفاعل مع المتابعين عبر صفحاتها في مواقع التواصل هو وفاة شقيقها “إيهاب بسيسو”.

“بسيسو” بدايةً نشرت عبر “انستغرام” صورة لشقيقها “إيهاب”، وأرفقتها بتعليق قالت فيه: «لكل من سأل عن غيابي.. غاب أخويا الوحيد عن الدنيا.. “إيهاب” الغالي كم أحب أن أذكره وأراه “إيهاب” الحنون.. الله يرحمك.. اجتمع شملك مع كل الحبايب.. إلى اللقاء».

اقرأ أيضاً: لماذا ألغت فرح بسيسو متابعتها للجميع عبر السوشال ميديا؟

بعد ذلك عدلتّ “بسيسو” منشورها لسبب غير معروف، واكتفت بجملة مقتضبة: “إيهاب بسيسو”.. البقاء لله وحده”، لتعود بعد ذلك لتحذف المنشور مع صورة شقيقها.

الأمر الذي فاجأ المتابعين في وقت كانوا يريدون تعزيتها ومواساتها، متسائلين عن سبب قيامها بذلك، بعد لحظات فقط من نشرها خبر الإعلان عن وفاة شقيقها، الذي سرعان ما رصده سكرين شوت المتابعين وتم تداوله بالسوشل ميديا.

“فرح بسيسو” أعلنت من قبل، عن إلغاء جميع الذين تتابعهم عبر حسابها الرسمي على “انستغرام”، سواء أصدقاءها أو زملاءها بالوسط الفني والإعلامي وصرحت حينها، أن من يريد التواصل معها شخصياً، فلديه رقم هاتفها الشخصي، إذ قالت: “اللي بيعرف رقمي بيعرف يتواصل معي شخصياً، والأعزاء عليّ بيتواصلوا معي بالرسائل وباقي ما تبقى لا داعي له.

وتابعت قولها: “بإمكانك القيام بالمثل وإلغاء متابعتي”، مرفقة كلامها بصورة تعبيرية تشير من خلالها إلى أن من حقها التمتع بالمساحة الشخصية الخاصة بها.

اقرأ أيضاً: ما حقيقة تصريحات أيمن رضا حول اللبنانيين؟

“فرح بسيسو” التي غابت عن الساحة الفنية منذ عام 2014 من أجل إعطاء وقتها لأطفالها وعائلتها.. عادت مجدداً من خلال مشاركتها في مسلسل “حلاوة روح” من تأليف “رافي وهبة” وإخراج “شوقي الماجري”.

يذكر أن “فرح بسيسو”، فنانة فلسطينية الأصل تحمل الجنسية الأردنية واشتهرت من خلال الدراما السورية، وهي خريجة “المعهد العالي للفنون المسرحية” في “دمشق” دفعة 1993، التي ضمت الفنانين “باسم ياخور”، “شكران مرتجى”، “قاسم ملحو”، “مهند قطيش”، “ياسر عبد اللطيف.”

اقرأ أيضاً: تأمل يرعاك الله وغداً نلتقي.. هل تذكرون برامج الثمانينيات والتسعينيات؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع