فراس طلاس: نؤسس حزب ليبرالي سيُعلن عنه من الداخل السوري

فراس طلاس - انترنت

طلاس: الهدف النهائي لبرنامج الحزب ..رفاه الإنسان السوري

سناك سوري – متابعات

كشف رجل الأعمال المعارض “فراس طلاس” أن “حزبه الجديد الذي يحمل الهوية الليبرالية” والذي أعلن عن تأسيسه سابقاً «سيعلن عن نفسه في الشهر الثاني أو الرابع من عام 2021 وسيعمل في الداخل السوري وعدة دول أخرى».

طلاس، ابن وزير الدفاع الأسبق “مصطفى طلاس”، قال عبر صفحته بموقع “فيسبوك” «كشفت سابقاً عن مجموعة من الشباب تعمل على تأسيس حزب سوري جديد يقوم على حرية الفكر والعمل والاقتصاد، وأستطيع الآن أن أتحدث عمّا وصلت إليه هذه المجموعة لأنني أولاً واحد منها، ولأن عملها لم يعد سراً، ولأن كثير من معالم الطريق صارت واضحة».

الحزب سيعلن عن نفسه خلال أشهر من الداخل السوري حسب منشور طلاس، وأن نشاطه سيبدأ في 7 مناطق سورية ستكون قواعد الحزب موجودة فيها هي (دمشق، حلب، المنطقة الوسطى، الساحل، الجنوب السوري، الشمال الشرقي، الشمال الغربي) بالإضافة إلى 6 دول تشهد وجوداً كثيفاً للسوريين، وتسمح بحرية عمل الأحزاب، دون أن يشير إن كان الحزب سيحصل على ترخيص رسمي لممارسة نشاطه في مناطق سيطرة الحكومة السورية وفق قانون الأحزاب السوري، أم لا.

اقرأ أيضاً: اتهامات لـ “فراس طلاس” بوهن عزيمة الأمة

وشدد رجل الأعمال على أن الحزب لن يتلقى أي تمويل من أي دولة، وسيكون تمويله من تبرعات أعضاءه في الخارج.. لافتاً إلى أن متوسط أعمار الأعضاء المؤسسين 31 عاماً.

وحول هدف الحزب، قال طلاس «الهدف النهائي لبرنامج الحزب هو رفاه الإنسان السوري، وسيضع برامج وخطط متدرجة، حيث تكون الأولوية الآن لتأمين الطعام والدواء والتعليم، وتحسين الوضع الاقتصادي بشكل واقعي وتدريجي وأن الحزب مع بداية الاستقرار سيعمل على برامج لتأمين السكن الكريم وفرص العمل والتعليم وكل ظروف الحياة الإنسانية الطبيعية كما يعيشها كل إنسان في العالم المتقدم.

وحتى اليوم لم يتم اتخاذ القرار النهائي في اسم للحزب، وفقاً للمنشور إنما سيترك هذا القرار للمراحل الأخيرة.

ويرد طلاس على من يقول أن الوقت الآن غير مناسب لتأسيس أحزاب، بأن حالة الجمود التي وصلها الوضع في سورية لن يحركه إلا عمل سياسي حقيقي، وقد أثبت التاريخ أن لا سياسة دون أحزاب.

اقرأ أيضاً: فصائل المعارضة محتارة بأمرها فيما يخص القبول بمبادرة “فراس طلاس”!

وسبق أن أعلن طلاس أنه سيقوم بتأسيس حزب ليبرالي مع بعض الأصدقاء والشباب والصبايا ممن يشبهوه بالفكر وأيضاً يشبهون سوريا المستقبل التي يحلم بها.

يذكر أن رجل الأعمال فراس طلاس غادر سوريا في عام 2012 معلناً انضمامه إلى المعارضة في الخارج.

اقرأ أيضاً: اتهامات لـ “فراس طلاس” بوهن عزيمة الأمة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع