أخر الأخبارفن

فادي قوشقجي.. الراحل نضال سيجري ثروتي في أرواح عارية

فادي قوشقجي: هذا دفاعي عن المرأة الخائنة

يرى الكاتب “فادي قوشقجي” أن ثروته في مسلسل “ارواح عارية”، تكمن في تعامله مع الفنان الراحل “نضال سيجري” الذي تولى مهمة المخرج الفني حينها. مشيراً أن الوسط الفني المليء بالنفاق والأقنعة كان “سيجري” فيه استثناء، مضيفاً “هذا الرجل كان حباً”.

سناك سوري – متابعات

في “ارواح عارية” كان التعاون الأول بين “قوشقجي” ومؤسسة الإنتاج الدرامي أي مع القطاع العام، وعند دعوته من قبل مديرها المخرج “فراس الدهني” لاجتماع. وسؤاله من تتمنى مخرجين لم تتعامل معه، ليجيبه “قوشقجي” “الليث حجو” و”رشا شربتجي”، وماهي إلا دقائق دخل بعدها “حجو” وكانت مفاجأة سارة بالنسبة له، حسب ما ذكر في تجربته الجديدة عبر حسابه الشخصي.

اقرأ أيضاً: فادي قوشقجي.. يشيد بأبطال عن الخوف والعزلة

ينتقم “قوشقجي” شخصياً من أفكار مراهقته من خلال ذلك العمل، حين بدأ يدرك مامعنى الحب والجنس والإخلاص والخيانة. فقد كان في نظره كمراهق أن الرجل المتعدد العلاقات هو “مهضوم و”محب للحياة”، على عكس المرأة التي كان يراها “ساقطة” حسب وصفه.

ويضيف أنه لو نظر البعض إلى الحب الأحادي كأنه خرافة منافية للفطرة، والتعدد هو ما يطابق الفطرة البشرية، فيجب على هذا “الحق” أن يكون حقاً لكل كائن بشري، رجلاً كان أو امرأة.

اقرأ أيضاً: فادي قوشقجي يروي حكايته مع ليس سراباً بعد ١٤ عاماً على عرضه

ومع ذلك ورغم انتقامه من المنظومة الفكرية لفادي المراهق، إلا أنه في ذات الوقت لا يلومه كونه متلقياً دون بلورة أفكاره الخاصة. وخلاصة لثقافة كاملة جعلت من الرجل رأساً للمرأة يحق له ما لا يحق لها.

شخصية “ربى” التي أدتها “سلافة معمار” كانت خائنة، مشيراً أنه ليس هذا ما أرادته أن تكون عليه، ولكن حين حظيت برجل حقيقي. رغم كونه شخصاً غير مثقف، لكنه معجون بحس إنساني عالي المستوى وبشهامة حقيقية، فقد عادت “أفضل خصالها” للظهور.

وأكد “قوشقجي” أن العمل ليس عن الخيانة فقط، بل يتناول موضوع انهيار اليقين ببعض المسلمات الأساسية في الحياة، ما يسبب اضطراب ومن نتائج على أفكاره ونفسيته وسلوكه. رغم اطمئنانه لعدد من الثوابت الواضحة فهو على دراية بهويته ، ديانته، عائلته، ونتيجة المخالطة بالحياة يكتسب أناساً جدد من أصدقاء وغيرهم.

ليدور العمل بالمجمل حول أرواح تعرت رغماً عنها على الأرجح، من وجوه كانت ترتديها. وأخرى قد تعرّت من يقين كان يحصنها ويشكل الأساس لسلامها الداخلي، وفق ما ذكر “قوشقجي”.

يذكر أن العمل تم عرضه في عام 2012 من بطولة “سلافة معمار”، “قصي خولي”، عبد المنعم عمايري”، “أمانة والي”، “خالد القيش”، “ديمة قندلفت”، “نادين تحسين بيك” وغيرهم.

اقرأ أيضاً: في ذكرى رحيله الـ9.. كيف استذكر الفنانون زميلهم نضال سيجري؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى