إقرأ أيضاالرئيسيةسناك ساخن

عناصر “فيلق الرحمن” يستولون على منازل أهالي “عفرين”

يبدو أن تركيا وافقت على طرح عناصر الفيلق في توطينهم بمدينة عفرين!

سناك سوري-عفرين

كشف نشطاء عن أمور خطيرة تحدث في “عفرين” السورية التي احتلها الجيش التركي مؤخراً بعد عدوان دامي استمر لشهرين من الزمن.

بحسب النشطاء فإن عناصر “فيلق الرحمن” الذين خرجوا من الغوطة ووصلوا إلى “إدلب”، عادوا وتوجهوا إلى مدينة “عفرين” واستولوا على منازل أهالي المدينة الذين نزحوا منها بفعل العدوان التركي سابقاً.

عملية الاستيلاء تمت دون أي تدخل من الجيش التركي أو فصائل الجيش الحر التي شاركت في العدوان على “عفرين”، مايعني أن تركيا وافقت على طرح “فيلق الرحمن” السابق والذي طالب من خلاله توطين مقاتليه وعوائلهم في المدينة بحجة بعدها عن التجاذبات والازدحام بالفصائل الذي تشهده “إدلب”.

وسبق لـ “وائل علوان” المتحدث باسم “فيلق الرحمن” أن قال في تصريحات صحفية: «آمل أن نتلقى الموافقة على الطرح، رغم عدم معرفتي من المخول له دخول هذه المنطقة، مقاتلين، أم مدنيين، أم الإثنين معاً».موقع سناك سوري.

اقرأ أيضاً: “فيلق الرحمن” يطالب بتوطين مقاتليه وعائلاتهم في “عفرين”

يذكر أن عناصر “فيلق الرحمن” وعوائلهم قد غادروا الغوطة الشرقية مؤخراً بعد أن سلموا مواقعهم للقوات الحكومية.

الجدير ذكره أيضاً أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” كان قد قال عقب سيطرة بلاده على “عفرين” إنه ينوي إعادتها إلى أصحابها الحقيقيين، لكن يبدو أن هذا مالن يحدث بعد اليوم.

ويتخوف السوريون من عملية التوطين هذه بوصفها حادثة خطيرة من شأنها أن تزيد الأحقاد فيما بينهم مستقبلاً، خصوصاً من جهة الأهالي الذين تم الاستيلاء على منازلهم دون وجه حق، بعد أن أقدم عناصر “الجيش الحر” على سرقة تلك المنازل وتعفيشها.

اقرأ أيضاً: “فيلق الرحمن” يعلن عن اتفاق لوقف اطلاق النار في الغوطة


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى