على غرار زملائها .. جيهان عبد العظيم تتراجع عن الاعتزال

جيهان عبد العظيم - انترنت

هل تعود نورمان أسعد عن قرار اعتزالها أيضاً؟

سناك سوري – دمشق

أعلنت الممثلة السورية “جيهان عبد العظيم” تراجعها عن قرارها باعتزال الفن، في خطوة مماثلة لزملاء لها قرروا الاعتزال ليتراجعوا لاحقاً منهم “محمد جعفر”، و”أمل عرفة”.

وبينت الفنانة “عبد العظيم” أنها اعتذرت عن المشاركة في عملين، أحدهما إماراتي وآخر مصري، مؤكدةً أنها ربما ستعود إلى الأضواء بعد غياب وقالت: «عندما أقرر العودة فإنني أطمح للعودة بدور يليق بي»، بحسب موقع “الفن”.

اقرأ أيضاً: ممثلون سوريون لمعوا بالدراما المشتركة.. هل كانت لتنجح لولاهم؟

وألمحت “عبد العظيم” إلى أن العودة محتملة في أي وقت رغم أنها صعبة بعد هذا الغياب الطويل، خاصة أنها اتخذت في وقت سابق الاعتزال والالتفات إلى العائلة.

وكانت “عبد العظيم” قدمت آخر أعمالها عام 2015 بالمشاركة في المسلسل المصري “زواج بالإكراه”، علماً أنها حالياً مقيمة في “مصر” مع زوجها الكاتب المصري “إياد إبراهيم”.

اشتهرت “جيهان عبد العظيم” بدور “خلود” في مسلسل “أشواك ناعمة”، كما اشتهرت بتجسيدها لأدوار درامية من أعمال البيئة الحلبية مثل شخصية “دلع” في مسلسل “سيرة آل الجلالي”، وشخصية “خديجة” في “باب الحديد”، و”ميادة” في “خان الحرير”، وأعمال درامية أخرى منها “الجمل”، “أيام الغضب”، “خط النهاية”، “الشتات”، و”غزلان في غابة الذئاب”.

الفنانة “عبد العظيم” لم تكن أول من أعلن اعتزاله الفن وتراجع عن ذلك من الفنانين السوريين خلال السنوات الماضية، حيث سبقها إلى تلك الخطوة الفنان “محمد جعفر” الشهير بأدواره الكوميدية على خشبة المسرح، فبعد أن أعلن في تشرين الأول الماضي، عبر حسابه في “فيسبوك” اعتزاله الفن معتبراً أن اتخاذه هذا القرار بات أمراً ضرورياً في الوقت الحالين كون الفن باب بلا قيمة، عاد عن قراره مؤخراً واشترك بعمل مسرحي كوميدي جديد يُقدم حالياً على خشبة مسرح “الخيام” في “دمشق” بعنوان “مجنون يحكي وعاقل يسمع” وهي مسرحية من البيئة الحلبية، كتبها وأخرجها “نور نجمي” و”محمد الهيب”.

اقرأ أيضاً: ناصيف زيتون سيقدم لوناً جديداً لأول مرة

بين الغياب والاستبعاد والاعتزال حالة عايشها بعض الفنانين السوريين، فقد أكدت الفنانة “إيمان الغوري” التي اشتهرت لدى الجمهور بتجسيدها لشخصية “خيرو” في مسلسل “أبو الهنا” إلى جانب الفنان “دريد لحام”، في كانون الثاني الماضي، بعد غياب لسنوات طويلة قالت أنها ترفض لقب الفنانة المعتزلة الذي أُطلق عليها، مؤكدةً أنها مستعدة للعودة إلى الدراما مجدداً في حال توفر المناخ المناسب.

وفي حزيران 2019 صرحت الفنانة “أمل عرفة” لصحيفة “الأخبار” اللبنانية، أنها اعتزلت الفن، قائلةً: «تركناه لأهله وأشعر بالقرف مما يحدث»، مضيفةً أن «أي مهنة أخرى ممكن أن تعينها على الحدود الدنيا من الحياة الكريمة، بطريقة أفضل مما يحصل في مهنة التمثيل»، بحسب تعبيرها، إلا أنها تراجعت لاحقاً خلال العام التالي 2020 ،العام الذي شهد مشاركتها بمسلسل الدراما التشويقية “شارع شيكاغو” الذي أثار جدلاً واسعاً، بسبب مشاهده الجريئة وحقق نقلة نوعية في مسيرة معظم الفنانين الذين شاركوا فيه.

خلال تشرين الأول من عام 2020 أعلنت الممثلة “رباب كنعان” التي اشتهرت بتأدية شخصية “وردة” في مسلسل “يوميات جميل وهناء”، وشخصية “مايا الجوربار” في مسلسل “الفصول الأربعة” اعتزالها في منشور على صفحتها الشخصية في “فيسبوك” قائلة: «عبر صفحتي الوحيدة على مواقع التواصل الاجتماعي أعلن اعتزالي».

اقرأ أيضاً: إيمان الغوري تنتقد بسام كوسا وتصف مسلسل روزنا بالفاشل

قبل ذلك أعلنت الفنانة “نورمان أسعد” عام 2007 اعتزالها الفن بعد زواجها الثالث، وذلك بعد مشوار فني بدأ عام 1991 قدمت خلاله العديد من الأعمال منها مسلسل “كان ياما كان”، ومسلسل الفنتازيا التاريخية “الجوارح”، “يوميات جميل وهناء”، “هوى بحري”، “جواد الليل”، “هولاكو” وغيرها.

عودة فنانين معتزلين مجدداً إلى الساحة الفنية بأعمال جديدة، ورغبة آخرين ممن طال غيابهم عن الجمهور بالمشاركة في أعمال درامية يحمل تساؤلات إن كان الألق الذي افتقدته الدراما السورية خلال السنوات القليلة الماضية سيعود مجدداً مع عودة فنانين تركوا بصمة خالدة في ذاكرة المشاهدين؟.. وهل يكون إعلان الفنانة “نورمان أسعد” العودة للفن هو الإعلان التالي المنتظر؟ لاسيما أنها مازالت تحافظ على نجوميتها رغم غيابها الطويل.

اقرأ أيضاً: سلوم حداد أشبه لرئيس جمهورية في وضح النهار

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع