عضو في مجلس الشعب يكشف عن الدول التي تواصلت مع دمشق

انفتاح عربي وغربي “كبير” تجاه الدولة السورية

سناك سوري- رصد

كشف عضو مجلس الشعب السوري، “أحمد مرعي”، بالأسماء الدول العربية والغربية التي أعادت التواصل مع “دمشق”، خاصة فيما يتعلق بالمرحلة الساسية الحالية وعملية إعادة الإعمار.

“مرعي” وخلال برنامج “بالمباشرة” الذي يعرض على قناة الـ”O TV” اللبنانية، تحدث عن انفتاح عربي وغربي كبير تجاه الدولة السورية سواء فيما يتعلق بالحل السياسي أو المشاركة في عملية إعادة الإعمار مؤكداً أن دولة “الكويت” تواصلت بنحو مباشر مع “دمشق” في محاولة خليجية للمشاركة بمرحلة الإعمار، وهي إشارة قوية بحسب “المرعي” على انتهاء الأزمة السورية. (هلا إذا الكويت فتحت قناة تواصل مع “دمشق” بكون في انفتاح كبير برأي سعادة النائب، طيب إذا 10 دول انفتحوا على سوريا شو منسميها وقتها انفتاح “أكبر من الكبير”!).

وأضاف ممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي في مجلس الشعب أن “إيطاليا” قامت أيضاً بالتواصل مع الدولة السورية فيما يتعلق بالدول الأوروبية والتي كانت تحاول منذ عام 2012 الحصول على المعلومات من “دمشق” فيما يتعلق بالمقاتلين الأجانب.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها “سناك سوري”، من مصدر دبلوماسي سوري حول حقيقة تواصل “إيطاليا”، مع الدولة السورية فإن الأمر تم من خلال طلب تجديد لوحات السيارات الدبلوماسية الخاصة بالسفارة الإيطالية في الفترات السابقة، دون وجود طلب رسمي بإعادة افتتاح السفارة، مكتفياً بتأكيد هذه المعلومة فقط. (يعني هلا الانفتاح الكبير هو “الكويت، وإيطاليا” يالله أحسن من بلا سعادة النائب، بس لازم تعيد تعريف كلمة “كبير”).

يذكر أن كلام عضو مجلس الشعب يعد مفاجأة من نوعه على اعتبار أن النواب في سوريا لا يطلعون على هكذا معلومات.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع