عساف خليفة: تشرين استحق اللقب والجيش دفع الثمن

المدرب عساف خليفة - إنترنت

خليفة لـ سناك سوري: حطين وجّه رسالة شديدة اللهجة إلى جبلة

سناك سوري – غرام زينو

قال المدرب “عساف خليفة” أن “تشرين” حسم البطولة منذ الشوط الأول وأرادها فرحة في عقر داره، وهي بطولة استحقها، فيما لعب “الطليعة” مباراة لتأدية الواجب ليس إلا.

وأضاف “خليفة” في حديث له مع سناك سوري أن خسارة “الجيش” للنقاط مع الفرق متذيلة الترتيب دفع ثمنها كثيراً وحاول الاجتهاد بآخر مراحل الدوري ولكن بعد فوات الأوان، وما حدث مع “الجيش” حدث مع “الكرامة” فالانتفاضة الأخيرة لم تساعده إلا بالحصول على المركز الثالث وهذا هو المركز الطبيعي لهذا الفريق المجتهد في هذا الموسم على حد قوله.

المدرب السوري رأى أن “جبلة” أرادها مباراة لتثبيت لقب هداف الدوري ونال ما أراد بأهداف “محمود البحر”، أما “حطين” فأراد مباراته مع “الشرطة” أن تكون البروفا النهائية لمباراة نهائي الكأس ووجه رسالة شديدة اللهجة لـ “جبلة” بأن الكأس سيكون الهدف الرئيسي لهم بالمباراة المرتقبة بينهم.

وعن لقاء “الوحدة” و”الاتحاد” قال المدرب أنهم للأسف أصبحا يلعبان كمباراة تحصيل حاصل وكأنها تدريبية بعد أن كانا يتنافسان دائماً على الألقاب.

وبالنسبة لفرق الهبوط بيّن “خليفة” أن “الساحل” فريق الشوط الأول يعطي الأفضلية لفريق الفتوة بالبقاء بالممتاز من خلال خسارته التاريخية بعد أن كان متفوقاً بفارق هدفين وبالتالي عليه اللعب مع “الوحدة” كتحصيل حاصل على أرضه بعد هبوطه رسمياً مع “الحرية” الذي بفوزه سهّل المهمة على “الفتوة” قبل أسبوع من نهاية الدوري.

وختم “خليفة” أن “الفتوة” فاز واستحق البقاء بالممتاز بفضل مدربه الكبير ولاعبيه الشجعان وأفرحوا مدينة كاملة هي بأمسّ الحاجة لهذه الفرحة وفق حديثه.

اقرأ أيضاً: تشرين يكسب النجمة الرابعة والساحل يرافق الحرية إلى الهبوط 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع