أخر الأخبارتقارير

قطع طريق واشعال إطارات…تفاصيل مايحدث في طرطوس ومطالب الأهالي

الاحتجاجات لم يتخللها أي أعمال عنف... وعضو مكتب تنفيذي يتواصل مع المحتجين

سناك سوري – نورس علي

شهدت محافظة طرطوس صباح اليوم وتحديداً على طريق “طرطوس صافيتا” احتجاجات مستمرة حتى الآن في منطقتين الاولى “مفرق الزرقات” والثانية “مفرق الفطاسية” شارك فيها أهالي من عدة قرى بينها “يحمور ومنية يحمور والفطاسية والزرقات” وذلك للمطالبة بوقف تلوث مياه الشرب.
الاحتجاجات تخللها إشعال إطارات وقطع الطريق العام الحيوي في المنطقتين والذي يستخدمهما الآلاف يومياً، حيث قام المحتجون بوضع الإطارات في منتصف الطريق وكذلك الحجارة في محاولة لمنع المرور وإثارة الانتباه إلى مشكلتهم.
الحدث الذي يعد من الأمور النادرة لم يتخلله أي أعمال عنف أو صدامات مع الشرطة أو بحسب ما أكده المشاركون بالاحتجاجات وعناصر الشرطة، كما أنه لم يتم التعرض إطلاقاً للمتلكات العامة أو الخاصة على الطريق الذي يستخدم أيضاً للحركة التجارية.
أحد المحتجين فضل عدم ذكر إسمه قال لـ سناك سوري هدفنا حماية أنفسنا من الأمراض والتلوث الحاصل على مياهنا الجوفية، نتيجة السوائل المتسربة من مكب نفايات وادي الهدة، ومطلبنا الوحيد نقل المكب إلى مكان بعيداً عن إحداث الضرر بأي أحد.

اقرأ أيضاً: احتجاجات وقطع طرقات في جبلة احتجاجاً على آلية توزيع الخبز

“سليمان سليمان” مختار قرية “منية يحمور” كان قال لـ سناك سوري إن القرية شهدت عدة حالات تسمم لأطفال بالقرية نتيجة تلوث الآبار الارتوازية بالمنطقة بسبب المكب.

 

عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع البلديات والبلدات “جابر حسن” ذهب لمكان الاحتجاج وتواصل مع الأهالي ودعاهم لاجتماع عاجل في المحافظة للنظر بمطالبهم، ولكنهم رفضوا الذهاب إلى مكتبه قبل أن يتم تلبية طلبهم برفع التلوث الحاصل على مياههم الجوفية ونقل المكب إلى مكان آخر.
ويقع معمل نفايات وادي الهدة على بعد 13 كم جنوبي شرقي مركز محافظة طرطوس، شمال طريق عام صافيتا – طرطوس في قرية الفطاسية .
يذكر أن الأهالي وبحسب ماقالوا خلال الاحتجاج اليوم كانوا قد بدؤوا بملاحظة تغير لون مياه الآبار الارتوازية نحو الأسود قبل حوالي عشر أيام وظهور رائحة كريهة للمياه.

اقرأ أيضاً: بعد الاحتجاجات عليه.. الإدارة الذاتية تُلغي قرارها رفع سعر المحروقات


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى