عابد فهد: الصراع بين الفنانين السوريين واللبنانيين حدث بسبب الغيرة

عابد فهد

عابد فهد: الممثلون السوريون واللبنانيون ترفع لهم القبعة ويستحقون دخول غينس

سناك سوري – متابعات

أشاد الفنان “عابد فهد” بالفنانين السوريين واللبنانيين، داعياً إلى إغلاق ملف الجدال الحاصل فيما بينهم، ووصف ردود أفعالهم بالمبالغ فيها.

وخلال لقاء أجراه معه برنامج “إم بي سي ترندينغ”، أكد “عابد فهد” أنه يحترم جميع الآراء ووجهات نظر زملائه في الوسط الفني، مشيراً إلى أن الفن ليس له جنسية، مرجعاً سبب الصراع بين الفنانين إلى الغيرة فيما بينهم، وخاصة أن هناك ممثلين كُثر يمتلكون موهبة ،ولا يجدون الفرصة التي يتمنونها.

اقرأ أيضاً: عابد فهد يكشف موهبة ابنه التمثيلية وأول عمل درامي له

بالنسبة لعلاقة الصداقة التي تجمعه مع الفنانين اللبنانيين، قال “فهد”: «للأسف عندما ينتهي المشروع تغيب الصداقة»، مرجعاً السبب في ذلك إلى أنه «ربما يكون لظروف العمل، والحياة الشخصية».

كما أشاد “فهد” بأداء الفنانين، قائلاً: «أنا بشوف الممثل السوري، واللبناني المفروض يفوتوا موسوعة “غينيس” وبرفعلن القبعة، لكون قدراتهم رهيبة ويستطيعون إنهاء قرابة 400 مشهد في ظرف شهرين فقط، وخاصة في ظل الظروف الصحية، والاقتصادية الصعبة التي يشهدها العالم».

وكانت مواقع التواصل، والمواقع الإخبارية، شهدت جدلاً كبيراً بعد تصريحات، أدلى بها فنانون لبنانيون مثل “ورد الخال”، التي قالت فيها أن «الممثلين اللبنانيين يمتلكون من الموهبة ما يفوق الممثلين السوريين»، قبل أن تخرج وتقول إنه تصريح مجتزأ وتضع الحق على ما وصفته بالصحافة الصفراء.

كذلك ضجت مواقع التواصل بتصريحات لفنانين سوريين، مثل “أيمن رضا”، الذي قال إنه في “لبنان” يتم النظر للسوري بفوقية، ليعود ويعتذر موضحاً أنه لم يقصد بقوله إلا قلة قليلة، ولا يجوز التعميم.

اقرأ أيضاً: بعد اعتذار أيمن رضا.. طوني خليفة يطالب الأمن اللبناني باستدعائه

تصريحات “أيمن رضا” انتشرت مؤخراً بعد موجة التراشق في التصريحات بين فنانين من البلدين، لا سيما حول موضوع الدراما المشتركة، ومن الطرف الأكثر تفوقاً في المجال الفني.

يشار إلى أن الفنان “عابد فهد” يشارك في الموسم الدرامي المقبل بمسلسل “350 غرام”، من تأليف “ناديا الأحمر”، وإخراج “محمد لطفي”، وأيضاً مسلسل “السنونو” إلى جانب الفنان “ياسر العظمة”.

اقرأ أيضاً: ممثلون سوريون لمعوا بالدراما المشتركة.. هل كانت لتنجح لولاهم؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع